محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دخان ونيران في موقع استهداف قافلة للحلف الاطلسي في خيبر في 2010

(afp_tickers)

فتح مسلحون النار في باكستان على صهاريج تنقل وقودا الى قوات الحلف الاطلسي (الناتو) في افغانستان الاثنين، ما ادى الى مقتل سائق واصابة اثنين اخرين، بحسب مسؤولين.

ووقع الهجوم في اقليم جمرود في ولاية خيبر، احدى المناطق القبائلية السبع التي تتمتع بحكم شبه ذاتي ويشن فيها الجيش هجوما ضد المسلحين الباكستانيين منذ سنين.

وصرح ارشاد خان مسؤول الادارة المحلية لوكالة فرانس برس ان "قافلة من ستة صهاريج كانت متوجهة الى افغانستان عندما هاجم اربعة مسلحين يركبون دراجتين ناريتين اول صهريج وقتلوا سائقه".

وقال ان الصهريج انقلب نتيجة اطلاق النار مضيفا ان شخصين اخرين بينهما مساعد سائق وأحد المارة اصيبا بجروح.

وقال خان ان الصهاريج الخمسة المتبقية عادت الى بيشاور عاصمة ولاية خيبر باختونخوا الشمالية الغربية، بعد الهجوم.

واكد مسؤول اخر في الادارة المحلية مهتاب خان وقوع الهجوم والاصابات.

وعادة ما تتعرض الصهاريج التي تحمل الوقود والشاحنات التي تحمل الذخيرة والطعام لقوات الناتو لهجمات في طريقها من مدينة كراتشي الباكستانية وممرات العبور الحدودية.

ويخفض الناتو عملياته في افغانستان حيث من المقرر انسحاب قواته القتالية البالغة 44 الف بنهاية العام الحالي.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب