محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

قوات امن سعودية خلال دورية في الرياض في 16 كانون الثاني/يناير 2006

(afp_tickers)

اعلن مسؤول سعودي مقتل رجل امن خلال عملية دهم "اوكار تستخدمها عناصر ارهابية" في احدى بلدات محافظة القطيف الشيعية في شرق المملكة الاحد.

واكدت الوكالة الرسمية نقلا عن المتحدث الامني في وزارة الداخلية "تعرض رجال الامن لاطلاق نار" واصابة العريف ماجد بن تركي القحطاني الذي توفي بعد نقله الى المستشفى.

واضافت ان "قوات الأمن قامت بتفتيش عدد من الأوكار التي توفرت أدلة على استخدامها من قبل العناصر الإرهابية ببلدة العوامية".

واشارت الى "ضبط كمية من الأسلحة الآلية والمسدسات والذخيرة وأجهزة اتصال (...) والقبض على اربعة سعوديين من المتورطين في استهداف رجال الأمن بإطلاق النار وهم يؤدون واجبهم".

كما "اصيب ثلاثة من رجال الأمن ومواطن ومقيم بجروح لكن حالتهم الصحية مستقرة"، وفقا للمصدر.

يذكر ان القطيف شهدت تظاهرات تزامنا مع احتجاجات البحرين سرعان ما اتخذت منحى تصاعديا العام 2012 ما ادى الى سقوط قتلى.

وتعد المنطقة الشرقية الغنية بالنفط المركز الرئيسي للشيعة الذين يشكلون نحو 10 بالمئة من السعوديين البالغ عددهم اكثر عشرين مليون نسمة.

ويتهم ابناء الطائفة الشيعية السلطات السعودية بممارسة التهميش بحقهم في الوظائف الادارية والعسكرية وخصوصا في المراتب العليا للدولة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب