محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

لاجئون في جنوب السودان يعبرون جسرا فوق نهر كايا في 30 تموز/يوليو 2017

(afp_tickers)

قتل صحافي اميركي السبت في جنوب السودان حيث كان يغطي معارك بين القوات الحكومية والمتمردين اسفرت عن سقوط 18 قتيلا، حسب ما علم من الطرفين ومن السفارة الاميركية.

وكان كريستوفر الن يعمل صحافيا ومصورا مستقلا لحساب عدد من وسائل الاعلام الدولية بينها "الجزيرة" و"ذي تلغراف" و"فايس نيوز" و"ذي اندبندنت". وقد وصل مؤخرا الى جنوب السودان بعد ان قام بتغطية النزاع في اوكرانيا لفترة طويلة.

وكان يقوم منذ ايام بالتغطية في مناطق سيطرة المتمردين، وقتل في معارك عنيفة اندلعت في مدينة كايا في اقصى الجنوب على الحدود مع اوغندا وجمهورية الكونغو الديموقراطية.

وقال مساعد الناطق باسم الجيش الشعبي لتحرير السودان الكولونيل سانتو دوميك شول لوكالة فرانس برس انه "تم العثور على 16 جثة بينها 15 لسكان من المنطقة وواحدة لرجل ابيض، لذلك قررنا نقل جثته (الى جوبا) للتعرف عليها".

واضاف "مساء امس (السبت) تلقيت معلومات تفيد ان (الرجل) الابيض اميركي على ما يبدو ويعمل مصورا مستقلا مع المتمردين"، موضحا ان القتلى ال15 من المتمردين. واشار الى ان الجيش الشعبي لتحرير السودان خسر ثلاثة رجال.

وقالت حركة التمرد الجيش الشعبي لتحرير السودان-معارضة ان الغربي الذي قتل هو "كريستوفر الن، صحافي اميركي".

واكدت السفارة الاميركية في جوبا ايضا مقتل كريستوفر الن. وقال الناطق باسم السفارة جيريميا نايل لوكالة فرانس برس "انه مواطن اميركي".

وتبادل الجيش وحركة التمرد الاتهامات ببدء الهجوم بينما اكد الجيش انه صد بسرعة المتمردين الذين كانوا يحاولون الاستيلاء على كايا.

وكانت مصادر محلية في الاستخبارات الاوغندية ذكرت في نهاية تموز/يوليو لفرانس برس انه مذ الهجوم الاخير للمتمردين على كايا في تشرين الثاني/نوفمبر، يحكم الجيش سيطرته على المدينة لكن المتمردين يسيطرون على محيطها.

واستقل جنوب السودان عام 2011 عن السودان لكن حربا اهلية اندلعت فيه في كانون الثاني/ديسمبر 2013 بدأت بمعارك بين وحدات متخاصمة في الجيش، على خلفية صراعات سياسية واتنية. واوقع النزاع عشرات الاف القتلى وتسبب بنزوح الملايين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب