Navigation

مقتل صحافي ثان في الهند خلال شهر

طلبة وناشطون هنود يحملون لافتات كتب عليها "انا غوري"، الصحافية غوري لانكيش. afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 21 سبتمبر 2017 - 10:05 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

قتل صحافي هندي بينما كان يغطي اضطرابات سياسية في شمال شرق البلاد، كما اعلنت السلطات الخميس، مشيرة الى ان هذه الجريمة هي الثانية التي تستهدف خلال شهر مراسلا اعلاميا في الهند.

حصلت عملية القتل بعد اكثر من اسبوعين على اغتيال الصحافية الشهيرة غوري لانكيش في بنغالور (جنوب)، والتي كانت توجه انتقاداتها الى القوميين الهندوس، وادى مقتلها الى اندلاع موجة من الاحتجاجات.

وكان المراسل شانتانو بوميك يقوم الاربعاء بتغطية الصدامات بين انصار الاحزاب السياسية المعارضة قرب أغارتالا، عاصمة ولاية تريبورا الصغيرة النائية.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال ابيجيت سابتارشي، المسؤول الكبير في شرطة تيربورا، "عثرنا في وقت لاحق على جثة الصحافي في المنطقة التي تدور فيها الاضطرابات".

وأصيب ايضا حوالى عشرة من عناصر قوى الأمن بجروح في اعمال العنف هذه، كما قال هذا المصدر. ولم تجر السلطات حتى الان أي عملية اعتقال على صلة بمقتل الصحافي.

وبذلك، يرتفع الى 29 عدد المراسلين الذين قتلوا في الهند منذ بداية التسعينيات، كما يتبين من احصاء اعدته لجنة حماية الصحافيين.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.