محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقاتل من القوات الموالية للرئيس هادي ينظر الى تصاعد الدخان في صرواح في 10 نيسان/ابريل 2016

(afp_tickers)

قتل ضابط بارز في القوات اليمنية الاربعاء وسط تواصل المعارك مع المتمردين في مناطق عدة، رغم وقف اطلاق النار الذي بدأ تطبيقه منتصف ليل الاحد الاثنين تمهيدا لمباحثات سلام الاسبوع المقبل.

وقالت مصادر عسكرية موالية للرئيس عبد ربه منصور هادي لوكالة فرانس برس ان العميد الركن زيد الحوري قتل برصاص قناص الاربعاء في منطقة فرضة نهم، شمال شرق صنعاء التي يسيطر عليها المتمردون الحوثيون وحلفاؤهم من الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح منذ ايلول/سبتمبر 2014.

واشارت المصادر الى ان المتمردين الحوثيين اطلقوا قذائف هاون على المنطقة نفسها، ادت الى اصابة ستة عناصر من القوات الحكومية المدعومة من التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.

واكدت مصادر طبية يمنية هذه الحصيلة.

وفي مأرب الى الشرق من العاصمة، قتل عنصران من القوات الموالية للحكومة واصيب سبعة في معارك استمرت لساعات ليل الثلاثاء الاربعاء، بحسب ما افاد الرائد عبدالله حسن فرانس برس.

وبحسب المصدر نفسه، قتل عنصر من المتمردين وجرح آخرون، كما تمكنت القوات الحكومية من اسر عدد منهم.

وفي الجنوب، قتل ثلاثة أطفال تراوح اعمارهم بين 6 وعشر سنوات اثر سقوط قذيفة هاون اطلقها الحوثيون على قرية سكنية في منطقة عسيلان في محافظة شبوة، حسبما افاد مسؤول محلي واخر طبي.

كما ذكرت مصادر عسكرية ان قذيفة اطلقها الحوثيون استهدفت موقعا عسكريا لقوات هادي أدت الى اصابة شخصين.

وتبادل طرفا النزاع الاتهامات بتهديد وقف النار الذي يمهد لاستئناف مباحثات السلام برعاية الامم المتحدة في الكويت في 18 نيسان/ابريل.

ونقلت وكالة "سبأ" التابعة للحوثيين الاربعاء عن مصدر عسكري قوله ان "العدوان ومرتزقته (في اشارة الى التحالف بقيادة السعودية والقوات الموالية لهادي) يواصلون خرق وقف اطلاق النار"، لا سيما في محافظات مأرب والجوف (شمال) وتعز (جنوب غرب).

لكن الامم المتحدة والتحالف العربي بقيادة السعودية يقللان من تأثير انتهاكات وقف اطلاق النار.

وكان المتحدث باسم الامم المتحدة ستيفان دوجاريك قال الاثنين انه رغم هذه الحوادث التي وصفها بأنها "غير مهمة" فان وقف الاعمال العدائية يبدو صامدا بشكل عام في اليمن.

لكن المتحدث باسم حركة التمرد محمد عبد السلام كتب الاربعاء على موقع فيسبوك ان "قوى العدوان" لا تعمل "بشكل جدي لوقف الحرب".

اما الحكومة اليمنية، فأفادت الثلاثاء عن تسجيل 117 خرقا لوقف اطلاق النار من قبل المتمردين في سبع محافظات، بحسب بيان صدر الثلاثاء.

ونقلت الوكالة عن وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي تأكيده مشاركة الحكومة في مباحثات الكويت، وانتقاده "التدخلات الايرانية في اليمن وسعيها لديمومة الصراع من خلال الاسلحة للميليشيات الانقلابية".

وتتهم الحكومة والتحالف طهران بدعم المتمردين ومدهم بالمال والسلاح. واعلنت البحرية الاميركية في الخليج مصادرة شحنة اسلحة في 28 آذار/مارس، يعتقد انها مرسلة من ايران الى المتمردين اليمنيين.

وتامل الامم المتحدة بان تساهم مباحثات الكويت في التوصل الى حل للنزاع الذي ادى بحسب ارقامها الى مقتل زهاء 6300 شخص نحو نصفهم من المدنيين، منذ بدء التحالف العربي تدخله لصالح الرئيس هادي نهاية آذار/مارس 2015.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب