محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

المدرسة التابعة للاونروا في بيت حانون التي تعرضت للقصف

(afp_tickers)

اعلن الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الخميس مقتل عدد من موظفي الامم المتحدة في الهجوم على مدرسة للامم المتحدة في غزة، و"دان بشدة" هذا الهجوم.

وقال بان كي مون في اربيل (العراق)، كما جاء في بيان للامم المتحدة صدر في نيويورك "سقط عدد كبير من القتلى، بينهم نساء واطفال وموظفون من الامم المتحدة".

واعرب الامين العام عن "استيائه" من هذا الهجوم "الذي لم تتضح ظروفه بعد".

ووجه نداء "جديدا الى كل الاطراف من اجل احترام التزاماتهم بموجب القوانين الانسانية الدولية واحترام حياة المدنيين وحصانة مقرات الامم المتحدة والتزاماتهم حيال العاملين في المجال الانساني".

واضاف الامين العام للامم المتحدة الذي يقوم بوساطة من اجل وقف لاطلاق النار في غزة، ان الهجوم على المدرسة "يؤكد ضرورة السعي الى وقف المجازر والسعي الى وقفها منذ الان".

وشدد مساعد المتحدث باسم الامم المتحدة فرحان حق على ان الامم المتحدة ما زالت تسعى الى تحديد العدد الدقيق للضحايا. وقال "لا نعرف من هاجم المدرسة".

وقد قتل خمسة عشر فلسطينيا لجأوا الى مدرسة للامم المتحدة في قطاع غزة بعد ظهر الخميس بصاروخ اسرائيلي. وتغطي هذه المأساة الجديدة على المساعي الديبلوماسية للتوصل الى هدنة.

ووعد الجيش الاسرائيلي بالتحقيق في هذه المأساة، قائلا انه لا يستبعد اقدام مقاتلين من حماس على اطلاق الصاروخ.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب