محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة التقطت في 25 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 لمسجد الروضة الواقع قرابة 40 كلم غرب العريش عاصمة محافظة شمال سيناء، والذي تعرض لهجوم دامي اثناء صلاة الجمعة اسفر عن مقتل 305 اشخاص بينهم 27 طفلا.

(afp_tickers)

قتل ضابط جيش مصري واصيب اثنان اثر سقوط قذيفة بمطار العريش في شمال سيناء الثلاثاء، بحسب ما اعلن المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة على صفحته على فيسبوك.

وقال المتحدث "تم استهداف مطار العريش بأحدى القذائف، وقد نتج عن الحادث إستشهاد ضابط وإصابة 2 آخرين وإحداث تلفيات جزئية بأحدى طائرات الهليكوبتر".

واضاف المتحدث ان "عناصر القوات المسلحة والشرطة المدنية قامت بالتعامل مع مصدر النيران وتمشيط المنطقة المحيطة وذلك أثناء زيارة السيد القائد العام (وزير الدفاع) ووزير الداخلية لتفقد القوات والحالة الأمنية بمدينة العريش".

وردا على سؤال لفرانس برس قال المتحدث العقيد تامر الرفاعي ان الوزيرين "(بخير) ولا يوجد أي شيء".

وكان مطار العريش مطارا مدنيا الا انه اصبح خلال السنوات الاخيرة يستخدم فقط من قبل القوات الجوية المصرية.

وتشهد منطقة شمال سيناء، منذ اطاحة الرئيس الاسلامي محمد مرسي من قبل الجيش في 2013، اعتداءات متكررة اسفرت عن مقتل مئات من قوات الجيش والشرطة وتبنى معظمها فرع تنظيم الدولة الاسلامية في مصر الموجود بقوة في هذه المنطقة.

وفي 24 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، شهدت منطقة شمال سيناء مجزرة مروعة اذ سقط اكثر من 300 قتيل داخل مسجد بلدة الروضة (جنوب العريش) في اعتداء هو الاكثر دموية في تاريح مصر الحديث.

وتشير كل العناصر الى ان الاعتداء نفذه جهاديون مع ان اي جهة لم تعلن مسؤوليتها بعد.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب