محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

فنان يمني يرسم جدارية في صنعاء استنكارا لمقتل الاطفال واستغلالهم في الحرب 11 اغسطس 2016

(afp_tickers)

قتل عشرة اطفال في اليمن في غارات جوية شنها التحالف العربي بقيادة السعودية على مدرسة في منطقة يسيطر عليها المتمردون الحوثيون، على ما افادت منظمة اطباء بلا حدود الاحد.

وقال ملك شاهر المتحدث باسم المنظمة "وصلنا 10 اطفال قتلى و28 جريحا كلهم دون الـ15 وكلهم ضحايا غارات جوية على مدرسة لتعليم القرآن في حيدان" بشمال اليمن، مشيرا الى ان الغارة نفذت السبت.

واكد صندوق الامم المتحدة للطفولة (اليونيسف) ان قصفا جويا استهدف المدرسة في شمال اليمن وادى الى مقتل عدة اطفال تتراوح اعمارهم بين 6 سنوات و14 سنة.

واوردت اليونيسف "نظرا الى تصعيد اعمال العنف الاسبوع الماضي في اليمن، سجلت زيادة كبيرة في عدد الاطفال الذين قتلوا او جرحوا في قصف جوي او في انفجار الغام".

ونشر المتحدث باسم جماعة "انصار الله" (الحوثيون) محمد عبد السلام على موقع فيسبوك صورا ومقاطع فيديو تظهر اطفالا قتلى ملفوفين باغطية، منددا بالقصف.

وادى النزاع في اليمن الى سقوط اكثر من 6400 قتيل منذ اذار/مارس 2015 وتصاعدت اعمال العنف منذ ان علقت الاسبوع الماضي محادثات السلام التي رعتها الامم المتحدة في الكويت لاكثر من ثلاثة اشهر بدون احراز تقدم ملموس.

ويدور النزاع بين المتمردين الحوثيين المتحالفين مع القوات التابعة للرئيس السابق علي عبدالله صالح، والقوات الموالية للرئيس المعترف به دوليا عبدربه منصور هادي المدعوم من التحالف العربي.

واتهمت الامم المتحدة في تقرير التحالف العسكري العربي بالتسبب بمقتل مدنيين بينهم اطفال ، فيما ينفي التحالف استهداف مدنيين بصورة متعمدة في اليمن.

وبدأ التحالف العربي بقيادة السعودية تدخله لصالح قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي نهاية اذار/مارس 2015، ومكنها من استعادة محافظات جنوبية ابرزها عدن صيف العام نفسه. غير ان الحوثيين ما زالوا يسيطرون على صنعاء ومناطق واسعة شمال البلاد.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب