أ ف ب عربي ودولي

جنود افغان جرحى يرقدون في مستشفى في مزار شريف في 22 نيسان/ابريل 2017

(afp_tickers)

قتل عشرة جنود أفغان على الاقل عندما هاجم مسلحون قاعدتهم العسكرية في ولاية قندهار (جنوب)، بحسب ما اعلنت وزارة الدفاع الثلاثاء.

ووقع الهجوم في منطقة شاه والي كوت غداة مقتل 20 شرطيا في هجوم لحركة طالبان على مواقعهم في ولاية زابل المجاورة.

ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن الهجوم في قندهار في الوقت الحالي لكنه يأتي بدأ ان بدأت حركة طالبان التي تحقق مكاسب ميدانية بعد 15 عاما على طردها من السلطة بايدي الولايات المتحدة هجوم الربيع ككل عام.

وتابعت الوزارة في بيان "الليلة الماضية هاجم أعداء افغانستان معسكر اشاكزاي التابع للجيش الافغاني في منطقة شاه والي كوت ما أدى الى استشهاد عشرة جنود شجعان واصابة تسعة اخرين بجروح"، موضحة ان الجرحى نقلوا الى المستشفيات ووضعهم مستقر.

يشكل الهجوم الجديد ضربة قاسية للقوات الافغانية التي يدعمها الغرب وغالبا ما تنقسها التجهيزات والتدريبات والتي تتعرض لخسائر قياسية.

كما يأتي الهجوم بعد شهر على مقتل 135 عنصرا على الاقل من قوات الامن بايدي طالبان في ولاية بلخ (شمال) في اكثر اعتداء دموية ضد قوات الامن الافغانية منذ العام 2001.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي