محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جثامين ستة اطفال فلسطينيين قتلوا في مخيم الشاطئ في غزة في 28 تموز/يوليو 2014

(afp_tickers)

قتل عشرة فلسطينيين على الاقل بينهم ثمانية اطفال في غارة اسرائيلية الاثنين على مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة، وفقا لمصادر طبية وشهود عيان.

واكد اشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة في غزة "وصول عشرة شهداء، 8 منهم اطفال (قتلوا) في قصف جوي استهدف منتزه في مخيم الشاطئ"، مشيرا الى جرح نحو 45 اخرين على الاقل في هذه الغارة.

وقال شهود عيان ان "طائرات ال +اف 16+ الاسرائيلية اطلقت عدة صواريخ على شارع في مخيم الشاطئ كان فيه ارجوحتان يلعب عليها اطفال في العيد ما ادى الى استشهاد واصابة عدد كبير منهم".

من جانبه اعتبر سامي ابو زهري المتحدث باسم حماس في بيان صحافي ان "مجزرة اطفال مخيم الشاطئ هي جريمة حرب تمثل تحديا واستفزازا لمشاعر المسلمين في يوم العيد وهي نتيجة لصمت المجتمع الدولي، وهذه الجريمة لن تكسر ارادتنا والاحتلال سيدفع الثمن".

كما اعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحماس في بيان انها "في رد اولي على مجازر الاحتلال الجبان بحق الاطفال والمدنين كتائب القسام تقصف اسديروت بثلاثة صواريخ غراد، واوفكيم باربع صواريخ غراد".

وجاءت الغارة الاسرائيلية بعد وقت قصير من غارة اخرى شنتها الطائرات الحربية الاسرائيلية على مبنى داخل مجمع الشفاء الطبي وهو اكبر مستشفى في مدينة غزة، وفقا لمصادر طبية وشهود عيان .

وقال مصدر طبي ان "طائرات الاحتلال اطلقت صاروخا على الاقل على مبنى العيادات الخارجية في مستشفى الشفاء ما اسفر عن وقوع العديد من الضحايا".

بدوره نفى الجيش الاسرائيلي الاثنين بشكل قاطع اطلاق صواريخ على مستشفى ومخيم للاجئين في مدينة غزة متهما مسلحي حماس باطلاق صواريهم عليها عن طريق الخطأ.

وصرح الميجور اري شاليكار لوكالة فرانس برس "لم نطلق صواريخ على مستشفى او على مخيم الشاطئ للاجئين"، في اشارة الى القصف الذي اودى بحياة 10 اشخاص ثمانية منهم اطفال.

وقال "نعلم ان حماس تطلق (صواريخ) من (تلك) المنطقتين وان تلك الصواريخ سقطت على هذين المكانين، مشيرا الى انه خلال الاسابيع الثلاثة الماضية سقط داخل قطاع غزة نحو 200 صاروخ اطلقها الفلسطينيون.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب