محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جندي باكستاني يتولى الحراسة في نقطة على طول الحدود بين أفغانستان وباكستان في 18 تشرين الاول/أكتوبر 2017.

(afp_tickers)

قتل عشرة متمردين وجنديان باكستانيان خلال تبادل لاطلاق النار على الحدود الافغانية، كما اعلن الاثنين الجيش الباكستاني الذي يحاول تعزيز سيطرته على هذه المنطقة.

واضاف الجيش الباكستاني الذي لم يحدد تاريخ وقوع الاشتباك في بيان، ان "الضابط جنيد حفيظ والجندي رهام سقطا شهيدين، فيما اصيب اربعة جنود آخرين بجروح". وذكر مصدر عسكري ان حادث اطلاق النار حصل الاثنين.

واوضح البيان ايضا ان "انعدام سيطرة الدولة الأفغانية على جانبها من الحدود ... يسهل هذا النوع من التحركات التي يقوم بها الارهابيون".

ودائما ما تتبادل افغانستان وباكستان التهم بدعم المتمردين الذين يقومون باعتداءات على اراضي كل منهما. وفي العقود الاخيرة، كان عناصر طالبان الافغان وعناصر تنظيم القاعدة يعبرون كما يحلو لهم هذه الحدود الطويلة السهلة الاختراق.

ويفصل بين البلدين خط دوراند الذي يبلغ طوله 2400 كلم، ورسمه البريطانيون في 1896، وتعترض عليه كابول.

وعادة ما لا يوليه السكان الباشتون المحليون سوى قليل من الاهتمام، لأن عددا من القرى مبنية على مقربة من هذا الخط، وفيها منازل لها باب في باكستان والباب الاخر في افغانستان.

وكانت عمليات المراقبة الحدودية فيها شبه معدومة، حتى شددتها اخيرا باكستان التي بدأت في الربيع اقامة شريط شائك على طول الحدود.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب