محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقاتلة اف-15 اميركية تحلق فوق سوروبي بولاية ننغرهار الافغانية في 26 ايلول/سبتمبر 2010

(afp_tickers)

قتل عناصر كبار في تنظيم الدولة الاسلامية بينهم قيادي محلي في ضربة جوية نفذتها القوات الاميركية في افغانستان، بحسب ما أكد مسؤول أميركي الاحد.

وقال قائد القوات الاميركية في افغانستان الجنرال جون نيكولسون إن غارة نفذت الخميس أدت إلى مقتل قيادي محلي في تنظيم الدولة الاسلامية-ولاية خراسان، فرع التنظيم المتطرف في افغانستان، عرف عنه باسم عبد الرحمن.

ويأتي مقتل عبد الرحمن بعد شهر على مقتل زعيم تنظيم الدولة الاسلامية- ولاية خراسان ابو سيد، بنيران اميركية.

وقال نيكولسون في بيان ان "مقتل عبد الرحمن يسدد ضربة اخرى للقيادة العليا في تنظيم الدولة الاسلامية- ولاية خراسان".

واضاف "علم مثلما علم غيره في السابق ان لا ملاذات آمنة في افغانستان. سنطاردهم حتى لايعودوا يشكلون تهديدا للشعب الافغاني والمنطقة".

وقال نيكولسون ان ثلاثة عناصر كبار في التنظيم الجهادي قتلوا في الغارة على اقليم دارا-يه بيش بولاية كونار شمال شرق افغانستان.

وقال ان عبد الرحمن هو "أمير" التنظيم في كونار وانه كان "مرشحا رئيسيا" لخلافة ابو سيد بعد مقتله في غارة جوية ايضا على كونار في 11 تموز/يوليو.

وتستهدف القوات الاميركية باستمرار مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية في افغانستان منذ سيطرتهم على مناطق في شرق البلاد في 2015.

وتقول الولايات المتحدة انها تريد دحرهم بحلول نهاية العام.

في نيسان/ابريل الماضي اسقطت الولايات المتحدة ما يطلق عليه "ام القنابل" على مجمع للتنظيم يضم دهاليز وتحصينات في ولاية ننغرهار الواقعة في الشرق، ما أدى إلى مقتل اكثر من 90 مسلحا.

ولا يزال التنظيم يشن هجمات في هذه الدولة التي تعاني من حروب متعاقبة. وفي وقت سابق هذا الشهر اعلن مسؤوليته عن هجوم على مسجد في هرات أوقع 33 قتيلا.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب