محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دخان متصاعد جراء غارة اسرائيلية على رفح 5 مايو 2016

(afp_tickers)

قتلت فلسطينية الخميس في قصف مدفعي اسرائيلي في مدينة خانيونس بجنوب قطاع غزة، بحسب مصدر طبي فلسطيني.

وافاد المصدر في مستشفى ناصر في خانيونس عن "استشهاد المواطنة زينة العمور (54 عاما) واصابة شاب بجروح متوسطة في قصف مدفعي اسرائيلي على منطقة الفخاري شرق خانيونس".

واكد المصدر نفسه ان المراة "اصيبت بشظية في القلب ونقلت الى مستشفى ناصر بخان يونس حيث فارقت الحياة".

واكد شهود عيان انها اصيبت بينما كانت في منزلها.

وذكر مصدر امني ان المدفعية الاسرائيلية اطلقت عددا من القذائف بالتزامن مع غارة جوية نفذتها طائرة "اف16" حربية في منطقة الفخاري ما اسفر عن اضرار في عدد من المنازل.

والعمور هي اول ضحية للتصعيد الاخير بين الجيش الاسرائيلي وحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة.

وشن الطيران الحربي الاسرائيلي بعد ظهر الخميس غارات جوية جديدة استهدفت أربع قواعد لحركة حماس في قطاع غزة، بحسب بيان صادر عن الجيش.

وأضاف الجيش الإسرائيلي أن حماس "أطلقت بشكل متكرر قذائف هاون" عبر الحدود، مشيرا إلى وقوع عشرة حوادث مماثلة منذ الأربعاء.

واتهمت حركة حماس القوات الإسرائيلية بالتوغل في قطاع غزة.

وكان الطيران الاسرائيلي شن غارات ليل الأربعاء أسفرت عن إصابة أربعة أشخاص بجروح بينهم ثلاثة أطفال، بحسب مسؤولين أمنيين فلسطينيين وإسرائيليين.

وتصاعد العنف هذا يعزز المخاوف من سقوط اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه بين اسرائيل وحركة حماس بعد الحرب الاسرائيلية المدمرة على قطاع غزة بين تموز/يوليو واب/اغسطس 2014 التي استمرت خمسين يوما وكانت الاطول والاكثر دموية ودمارا بين الحروب الثلاث على القطاع واسفرت عن مقتل اكثر من 2200 فلسطيني.

وخرق وقف اطلاق النار الذي تم التوصل اليه آنذاك، اذ سجل اطلاق قذائف صاروخية مرات عدة في اتجاه اسرائيل التي كانت ترد بغارات. لكنها المرة الاولى التي تستهدف الهجمات الجيش الاسرائيلي

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب