أ ف ب عربي ودولي

فلسطينيون بالقرب من صحافي مصاب وفلسطيني قتل وفق وزارة الصحة الفلسطينية برصاص مستوطنين قرب حاجز حوارة العسكري في شمال الضفة الغربية المحتلة يوم 18 أيار/مايو 2017

(afp_tickers)

قتل شاب فلسطيني الخميس برصاص مستوطن اسرائيلي خلال مواجهات اندلعت شمال الضفة الغربية المحتلة بالقرب من حاجز عسكري، بحسب ما اعلنت وزارة الصحة الفلسطينية ومصادر امنية.

وقال مصور لفرانس برس في الموقع ان المواجهات اندلعت عندما حاول مستوطن اسرائيلي اختراق صفوف المتظاهرين بسيارته عند حاجز حوارة العسكري جنوب مدينة نابلس.

بعدها راح متظاهرون يرشقونه بالحجارة ما دفعه الى الخروج من سيارته واطلاق النار.

واعلنت وزارة الصحة في بيان عن "استشهاد الشاب معتز بني شمسة (23 عاما)" بعد اصابته في رأسه.

واصيب مصور ايضا يعمل في وكالة "اسوشييتد برس" الاميركية وهو في حالة مستقرة بحسب مصادر طبية.

وكان المتظاهرون تجمعوا قرب الحاجز تضامنا مع المعتقلين الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية الذين يخوضون اضرابا عن الطعام منذ شهر.

ومن جهتها، أكدت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي لوكالة فرانس برس ان "اعمال شغب عنيفة اندلعت" بعد رشق فلسطينيين الحجارة على سيارات مارة في الطريق.

وأضافت المتحدثة ان الجنود الاسرائيليين "ردوا باستخدام وسائل مكافحة الشغب. وقام مواطن اسرائيلي تضررت سيارته من القاء الحجارة باطلاق النار في الجو".

وأكدت المتحدثة مقتل فلسطيني واصابة اخر قائلة "على حد علمنا، ليس بسبب نيران (الجنود) لكن الحادث لا يزال قيد المراجعة".

وتشهد الاراضي الفلسطينية مع اسرائيل موجة عنف منذ الاول من تشرين الاول/اكتوبر 2015 اوقعت 264 قتيلا فلسطينيا و41 اسرائيليا واميركيين اثنين واردنيين اثنين واريتريا وسودانيا وبريطانيا، حسب تعداد اعدته فرانس برس.

وقتل معظم الفلسطينيين خلال تنفيذ أو محاولة تنفيذ عملية طعن أو هجوم بالرصاص أو محاولة دهس، وفق السلطات الإسرائيلية.

وقتل آخرون خلال قمع الجيش الاسرائيلي تظاهرات في الاراضي الفلسطينية المحتلة، او في غارات وقصف اسرائيلي في قطاع غزة المحاصر.

وتراجعت اعمال العنف خلال الأشهر الأخيرة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي