محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مواجهات بين متظاهرين فلسطينيين والجيش الاسرائيلي على معبر قلنديا ليل 24-25 تموز/يوليو 2014

(afp_tickers)

قتل فلسطيني مساء الخميس بأيدي القوات الاسرائيلية خلال مواجهات عنيفة اندلعت في الضفة الغربية عند حاجز قلنديا بين رام الله والقدس، كما افاد مصدر امني فلسطيني.

وقال المصدر الامني الفلسطيني ومسؤولون طبيون طلبوا جميعا عدم نشر اسمائهم ان القتيل يدعى محمد الاعرج (25 عاما) وكان يشارك مع ما لا يقل عن عشرة الاف فلسطيني آخر في مواجهات عنيفة اندلعت بينهم وبين القوات الاسرائيلية عند الحاجز الواقع شمال القدس.

واضافت المصادر ان ما لا يقل عن 20 شخصا آخرين اصيبوا بجروح في المواجهات، كثيرون منهم اصيبوا بالرصاص الحي.

وقالت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي لوكالة فرانس برس "هناك الاف من المتظاهرين".

واضافت "انهم يرمون الاطارات المشتعلة والقنابل الحارقة والالعاب النارية على الجنود وشرطة الحدود".

واكدت المتحدثة العسكرية ان "الجنود يردون باستخدام وسائل مكافحة الشغب"، في اشارة الى انهم لا يطلقون الرصاص الحي بل المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

ولم تؤكد او تنف استخدام الرصاص الحي.

واراد المتظاهرون التوجه الى القدس الشرقية وباحة المسجد الاقصى لاحياء ليلة القدر مع قرب انتهاء شهر رمضان.

وقلنديا نقطة عسكرية اسرائيلية يتولى عناصرها مراقبة الدخول الى القدس. وهو امر محظور على الفلسطينيين باستثناء من يحملون اذنا اسرائيليا خاصا.

وفي القدس الشرقية المحتلة، تحدثت الشرطة عن اعتقال عشرين متظاهرا في محيط المدينة القديمة حيث تم تعزيز عناصر الشرطة على خلفية احياء ليلة القدر.

وقالت لوبا السمري المتحدثة باسم الشرطة الاسرائيلية لفرانس برس ان "عشرات من المتظاهرين العرب رشقوا قوات الامن بالحجارة واصابوا شرطيين اثنين بجروح وتم اعتقال عشرين مشتبها به".

وفي وقت سابق، اعلنت الشرطة الاسرائيلية انها قيدت دخول المصلين لاحياء ليلة القدر التي تصادف ليل الخميس الجمعة وتأدية شعائرها في المسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة، وسمحت بذلك فقط لمن هم فوق 50 عاما.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب