محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عمال الاطفاء يحاولون اخماد النيران في موقع سقوط صاروخ في المنطقة الصناعية في سدريوت في 28 حزيران/يونيو 2014

(afp_tickers)

قتل احد افراد مجموعة من المسلحين الفلسطينيين مساء الاحد بالقرب من خان يونس، جنوب قطاع غزة، في غارة جوية اسرائيلية كما ذكرت اجهزة الامن الفلسطينية في حين هدد رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهو ب"توسيع العمليات" ضد قطاع غزة بعد سقوط صواريخ على اسرائيل.

واوضح المصدر الامني في القطاع ان الضحية البالغ من العمر 20 عاما وعضو في مجموعة مسلحة غير معروفة قتل في ضربة جوية من طائرة بدون طيار بالقرب من خان يونس بجنوب قطاع غزة.

واكد المتحدث باسم الجيش اسرائيلي ان الغارة استهدفت "ارهابيين" كانوا يستعدون لاطلاق صواريخ على اسرائيل.

وكان المتحدث اعلن في وقت سابق ان بطارية من نظام "القبة الحديدية" اعترضت مساء الاحد صاروخين اطلقا من غزة باتجاه اسرائيل ودمرتهما في الجو.

واضاف المتحدث ان الصاروخين كانا يستهدفان مدينة نتيفوت.

وقال المتحدث من جهة ثانية ان فلسطينيا فتح النار باتجاه جنود اسرائيليين من جنوب قطاع غزة، فرد الجنود على النار بالمثل من دون ان يقدم تفاصيل اضافية.

وكان الطيران الاسرائيلي شن ليلة السبت الاحد 12 غارة على قطاع غزة اوقعت جريحين بعد اطلاق صواريخ مساء السبت من قطاع غزة تسببت بحريق في مصنع في سديروت.

ومن جهته، قال متحدث باسم وزارة الداخلية في القطاع لوكالة فرانس برس ان كل المناطق الرئيسية في قطاع غزة من الشمال الى الجنوب تعرضت لهذه الغارات التي اصيب فيها شخصان بجروح طفيفة في مدينة غزة وتسببت بخسائر مادية.

وافاد الجيش الاسرائيلي ان 27 صاروخا وقذيفة اطلقت من غزة خلال الاسبوعين الماضيين، وفي كل المرات كان الجيش الاسرائيلي يرد بغارات ليلية على مواقع في قطاع غزة.

وارتفعت حدة التوتر بين اسرائيل والفلسطينيين بعد اختفاء ثلاثة شبان اسرائيليين في جنوب الضفة الغربية المحتلة في 12 حزيران/يونيو حيث شن الجيش عملية واسعة للعثور عليهم.

وقال رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهو الاحد خلال جلسة مجلس الوزراء "نحن مستعدون لتوسيع هذه العمليات (على غزة) اذا اقتضت الحاجة".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب