محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مستوطنون يعبرون شارعا في الخليل بحماية الجيش الاسرائيلي 1 يوليو 2016

(afp_tickers)

قتل فلسطيني نتيجة اختناقه بغاز مسيل للدموع اطلقه الجيش الاسرائيلي لتفريق عشرات من الشبان الفلسطينيين كانوا يتدافعون عند مدخل حاجز قلنديا الفاصل بين رام الله والقدس حيث تجمع الاف الفلسطينيين للدخول الى القدس في اخر جمعة من رمضان، وفق وزارة الصحة الفلسطينية واطقم الاسعاف.

وقال مصدر طبي في مجمع رام الله الطبي لوكالة فرانس برس "الشهيد في الخمسينات من عمره، وتوفي نتيجة استنشاقه للغاز المسيل للدموع".

واكدت وزارة الصحة الفلسطينية مقتل الفلسطيني، موضحة ان سبب الوفاة "ناجم عن الاختناق بالغاز المسيل للدموع الذي اطلقه الاحتلال صوب المواطنين على حاجز قلنديا وقد وصل مجمع فلسطين الطبي في رام الله وقد فارق الحياة"، وفق بيان نقلته وكالة الانباء الفلسطينية (وفا).

وقالت مصادر امنية ان القتيل يدعى تيسير محمد حبش.

ولم يتسن تأكيد الوفاة من مصدر اسرائيلي واكتفت المتحدثة باسم الشرطة لوبا سمري بالحديث عن تعرض القوات الاسرائيلية للرشق بالحجارة والى اصابة ثلاثة من عناصرها بجروح.

وتوافد الاف الفلسطينيين من نساء ورجال منذ صبيحة الجمعة للدخول الى مدينة القدس للصلاة في المسجد الاقصى في الجمعة الاخيرة من رمضان، حسب ما افاد مراسلو وكالة فرانس برس.

وعلى الاثر شهد الحاجز مواجهات بين الجيش الاسرائيلي وشبان تدافعوا للعبور الى القدس المحتلة في حين سمح الجيش فقط للرجال الذين تزيد اعمارهم عن 45 عاما بالدخول. مع ذلك تمكن بعض صغار السن من العبور.

ولا تفرض قيود على دخول النساء الى القدس.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب