تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

مقتل قيادي في المعارضة الفنزويلية واصابة اربعة جنود

احتراق دراجات نارية لقوات الامن الفنزويلية خلال تظاهرة في كراكاس في 30 تموز/يوليو 2017

(afp_tickers)

قتل قيادي في المعارضة الفنزويلية الاحد خلال تظاهرة مناهضة للجمعية التأسيسية، قبل بضع ساعات من بدء التصويت لانتخاب اعضاء هذه الجمعية، وفق ما افادت النيابة.

الى ذلك، اصيب اربعة عناصر في قوات الامن الفنزويلية على الاقل الاحد بانفجار عبوة ناسفة خلال مواجهة مع متظاهرين معارضين في كراكاس، وفق ما افاد مراسل فرانس برس.

وقتل ريكاردو كامبوس (30 عاما) بالرصاص في كومانا بولاية سوكري (شمال شرق) بحسب النائب المعارض هنري راموس آلوب الرئيس السابق للبرلمان. ولم تحدد النيابة العامة ظروف مقتله.

وكانت النيابة اعلنت مقتل مارسيل بيريرا (38 عاما) خلال تظاهرة السبت في ولاية ميريدا (غرب) ما يرفع حصيلة الضحايا التي ادلت بها النيابة منذ بداية نيسان/ابريل الى 114 قتيلا.

وقبيل ذلك، افادت النيابة ان مرشحا للجمعية التأسيسية قتل بالرصاص داخل منزله ليل السبت الاحد.

وقالت عبر حسابها على "تويتر" أن "مجموعة اقتحمت" منزل المحامي خوسيه فيليكس بينيدا (39 عاما) في سيوداد بوليفار في جنوب شرق البلاد و"اطلقت عليه النار مرارا"، من دون ان تذكر دوافع الجريمة.

والاحد، بدأت عملية انتخاب الاعضاء ال545 في الجمعية التأسيسية التي يسعى اليها الرئيس نيكولاس مادورو في السادسة صباحا (10,00 ت غ) في اجواء متوترة، وكان مادورو في طليعة الناخبين في مركز في غرب كراكاس ترافقه زوجته سيليا فلوريس والعديد من المسؤولين.

وتقاطع المعارضة هذه الانتخابات ودعت الى تجمع كبير الاحد في العاصمة ورفع حواجز في كل انحاء البلاد رغم توعد الحكومة بفرض عقوبة على كل من يعرقل الانتخابات تصل الى السجن عشرة اعوام.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك