قتل مدنيان على الأقل مساء الثلاثاء في إطلاق صواريخ على العاصمة الليبية طرابلس التي تسعى قوات المشير خليفة حفتر للسيطرة عليها منذ إطلاق حملتها العسكرية في الرابع من نيسان/أبريل، بحسب متحدث باسم هيئات الإغاثة.

وأشار المتحدث باسم جهاز الإسعاف والطوارئ أسامة علي في "بيان أولي" إلى سقوط أربعة جرحى أيضا.

وهزت سبعة انفجارات قوية على الأقل وسط المدينة، بحسب مراسلي وكالة فرانس برس.

وتصاعدت بعيد ذلك أعمدة الدخان فوق حي أبو سليم في جنوب العاصمة الذي طاولته صواريخ عدة، بحسب شهود.

وهذه المرة الأولى التي تطاول أعمال العنف المتصلة بالمعارك الدائرة حاليا وسط العاصمة. وعادة ما تتوقف هذه المعارك خلال الليل.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ.

وأوقعت المعارك الدائرة للسيطرة على العاصمة طرابلس 174 قتيلا و758 جريحا منذ إطلاق قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر عمليته العسكرية في الرابع من نيسان/أبريل، بحسب آخر حصيلة لمنظمة الصحة العالمية حتى صباح الثلاثاء.

وفي جنيف، قال المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية طارق يساريفيتش إن ما لا يقل عن 14 مدنياً قتلوا وجرح 36 آخرون في المعارك. طارق جساريفيتش

وتسببت المعارك بنزوح أكثر من 18 ألف شخص، وفق مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية.

وتدور المعارك العنيفة منذ 4 نيسان/أبريل على مشارف الأحياء الجنوبية لطرابلس بين قوات حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من قِبل المجتمع الدولي، و"الجيش الليبي الوطني" بزعامة حفتر الرجل القوي في شرق ليبيا.

وبالإضافة إلى المعارك الميدانية، ينفذ الجانبان غارات جوية يومية ويتهم كل منهما الآخر باستهداف المدنيين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك