محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

تشييع افراد من عائلة شيخ العيد في رفح

(afp_tickers)

قتل مسن فلسطيني الثلاثاء في قصف اسرائيلي على مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة ما يرفع عدد القتلى الفلسطينيين في اليوم الثامن للعملية الاسرائيلية ضد قطاع غزة الى 193 قتيل وفقا لوزارة الصحة في غزة.

واعلن اشرف القدرة المتحدث باسم هذه الوزارة "استشهاد المسن صبحي عبد الحميد موسى (77 عاما) جراء استهداف منطقة زراعية بخانيونس".

وبهذا يرتفع عدد القتلى الفلسطينيين منذ بدء العملية العسكرية الاسرائيلية ضد قطاع غزة الثلاثاء الماضي الى 193 قتيلا و1420 جريحا، بحسب المصدر نفسه.

وهذا هو القتيل الاول بعد استئناف الطيران الحربي الاسرائيلي سلسلة غارات جوية في قطاع غزة بعد توقفها لست ساعات بموجب اقتراح مصري لوقف اطلاق النار بين اسرائيل وحماس.

واعلنت الحكومة الامنية الاسرائيلية صباح الثلاثاء موافقتها على اقتراح التهدئة هذا الذي ينص على ان يبدأ وقف اطلاق النار في غزة اعتبارا من الساعة 06,00 تغ من اليوم الثلاثاء ورفضته حماس ضمنا.

واعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحماس اطلاق عدة قذائف وصواريخ على مواقع عسكرية اسرائيلية اضافة الى خمسة صواريخ غراد على المجدل بحسب عدة بيانات صحفية.

ورفضت حماس اي وقف لاطلاق النار لاطلاق النار في قطاع غزة بدون التوصل لاتفاق شامل للنزاع مع اسرائيل بينما اعتبرت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحماس المبادرة المصرية "ركوعا وخنوعا"، وتوعدت اسرائيل بأن معركتها معها "ستزداد ضراوة".

وتشترط حماس ان توقف اسرائيل قصفها لقطاع غزة وترفع الحصار عن القطاع وفتح معبر رفح مع مصر واطلاق سراح معتقلين فلسطينيين اوقفوا بعد الافراج عنهم في اطار صفقة التبادل مع الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط في 2011.

واقترحت مصر "تحديد الساعة 6,00 ت غ يوم 15 تموز/يوليو لبدء تنفيذ تفاهمات التهدئة بين الطرفين، على أن يتم إيقاف إطلاق النار خلال 12 ساعة من إعلان المبادرة المصرية وقبول الطرفين بها دون شروط مسبقة".

وخلال 48 ساعة من بدء تنفيذ المبادرة، تستقبل القاهرة وفودا رفيعة المستوى من الحكومة الاسرائيلية والفصائل الفلسطينية للتباحث بشأن تثبيت وقف اطلاق النار، على ان تجرى المباحثات مع كل طرف بشكل منفصل، بحسب المصدر نفسه.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب