محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

قوات خاصة سعودية تشارك في مناورات رعد الشمال في حفر الباطن، في 10 آذار/مارس 2016

(afp_tickers)

قتل مطلوب لدى قوات الامن السعودية بعد وقوع تبادل لاطلاق النار اثناء مداهمتها منزله في المنطقة الشرقية حيث تتركز الاقلية الشيعية في البلاد، بحسب ما افادت وزارة الداخلية السعودية الخميس.

وجاء في البيان الذي نشرته وكالة الانباء الرسمية انه "اثناء قيام رجال الامن بتفتيش منزل المطلوبين للجهات الأمنية عبد الرحيم علي عبد الرحيم الفرج وشقيقه ماجد علي عبد الرحيم الفرج، الكائن ببلدة العوامية بمحافظة القطيف (...) تعرض رجال الامن الى اطلاق نار كثيف من مجهولين مما اقتضى الرد عليهم بالمثل".

وفي حين اكدت الوزارة ان اطلاق النار لم يؤد الى اصابة اي من عناصر الامن او المارة، اوضحت انها تبلغت في وقت لاحق "وصول شخص متوفى نتيجة اصابته بطلق ناري" الى احد مستوصفات القطيف، تبين بعد اجراءات التثبت من هويته انه "المطلوب عبد الرحيم".

واوضحت الداخلية ان المطلوبين متورطان "في عدد من الجرائم الإرهابية"، منها اطلاق النار على رجال امن وقتل عدد منهم، والاعتداء على المواطنين والاملاك العامة، والسطو المسلح.

وافادت انها ضبطت في منزلهما اسلحة، وتواصل تعقب ماجد الفرج.

وتتركز الاقلية الشيعية في السعودية في المنطقة الشرقية. وطالب المحتجون في العام 2011 بوقف "التهميش" بحقهم، وهو ما تنفيه السلطات الرسمية. واعدت السلطات في حينه لائحة تضم اسماء 23 مطلوبا لمشاركتهم في الاحتجاجات. وبحسب منظمات حقوقية دولية، قتل عدد من هؤلاء في تبادل اطلاق نار مع قوات الامن، بينما اوقف آخرون.

ومنذ العام 2011، شهدت بلدة العوامية احتجاجات متفرقة، منها مطلع هذه السنة اثر اعلان السلطات اعدام رجل الدين الشيعي المعارض نمر النمر، المتحدر من هذه البلدية التي يقطنها زهاء 30 الف نسمة.

وكان النمر من ابرز قادة الاحتجاجات التي اندلعت في العام 2011، وتم اعدامه من ضمن مجموعة من 47 مدانا "بالارهاب".

ومطلع حزيران/يونيو، افادت صحيفة سعودية عن صدور احكام باعدام 14 شخصا من المنطقة الشرقية، بتهم قتل رجال امن وسلب المارة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب