محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

انتشار للشرطة الاندونيسية في موقع الاعتداء في 30 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

اعلنت الشرطة الاندونيسية انها قتلت مهاجما طعن شرطيين داخل مسجد قرب المقر العام للشرطة في جاكرتا، بعد اقل من اسبوع على طعن عنصرين مفترضين من تنظيم الدولة الاسلامية شرطيا حتى الموت.

وكان المهاجم قد انهى لتوه صلاة الجمعة الى جانب شرطيين ومصلين آخرين عندما طعن الشرطيين صائحا "كفار" بحسب ما اعلن المتحدث باسم الشرطة ريكوانتو، والذي ينادى باسم واحد على غرار الكثير من الاندونيسيين.

وفر المعتدي مباشرا الى محطة حافلات مكتظة قريبة من الموقع ورفض الاستسلام.

و"اصر (المهاجم) على التهديد بالهجوم (علينا) بواسطة حربة. وبعد اطلاق النار تحذيريا قتل على الفور..."، بحسب ما اعلن ريكوانتو.

وتعرض الشرطيان للطعن في العنق والوجه وهما يتلقيان العلاج في احد مستشفيات المنطقة.

وقال المتحدث باسم الشرطة سيستو واسيستو لفرانس برس إن "التحقيق لا يزال جاريا لمعرفة الدافع وراء الهجوم وهوية المهاجم".

وتشهد اندونيسيا منذ كانون الثاني/يناير 2016 سلسلة هجمات محدودة النطاق يشنها متعاطفون مع تنظيم الدولة الاسلامية ضد الشرطة.

والاعتداء الاخير هو الثاني من نوعه هذا الاسبوع.

والاحد الماضي هاجم عنصران مفترضان من تنظيم الدولة الاسلامية مركزا للشرطة في شمال سومطرة وطعنا شرطيا حتى الموت.

وفي ايار/مايو الماضي قتل انتحاريون ثلاثة شرطيين في محطة حافلات في جاكرتا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب