محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

أقرباء جنود أوكرانيين معتقلين لدى الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق البلاد يحملون صورهم في كييف في 13 تموز/يوليو.

(afp_tickers)

قتل 11 جنديا اوكرانيا منذ الاربعاء في شرق اوكرانيا الانفصالي ثمانية منهم في مواجهات مع المتمردين الموالين لروسيا وثلاثة في انفجار لغم حسب ما أعلن الخميس متحدث عسكري.

وتأتي اعمال العنف بعد الاعلان الاحادي الجانب الثلاثاء لزعيم انفصالي عن انشاء "دولة" تحل مكان اوكرانيا وهو ما نددت به كييف معتبرة ان هذه الخطة تهدد اتفاقات السلام الموقعة في مينسك.

وقتل ستة جنود اوكرانيين الخميس وأصيب اثنان في مواجهات قرب معقل دونيتسك الانفصالي كما أعلن اندري ليسنكو المتحدث باسم الجيش الاوكراني. وقتل ثلاثة آخرون في انفجار لغم بعربتهم شمال غرب لوغانسك "العاصمة" الاخرى للمتمردين.

وفي بيان أعلن الجيش الاربعاء مقتل جنديين آخرين في قصف على بعد 40 كلم شمال دونيتسك.

واعلنت وكالة انباء المتمردين ان ثلاثة مدنيين جرحوا في قصف بالاسلحة الثقيلة.

الثلاثاء اعلن زعيم "جمهورية" دونيتسك المعلنة من جانب واحد الكسندر زخارتشينكو انشاء دولة "مالوروسيا" (روسيا الصغيرة) التي ستشمل اوكرانيا الحالية باستثناء القرم التي ضمتها روسيا في اذار/مارس 2014، عاصمتها دونيتسك. لكن هذه الخطة التي لم يدعمها احد وحتى دانها زعماء انفصاليون آخرون، ليس لديها اية فرصة في النجاح.

وأكدت كييف ان هذا الاعلان "قادر على تعطيل عملية المفاوضات" بحسب ايفغيني مارتشوك موفد كييف الى مفاوضات السلام مع الانفصاليين.

والنزاع بين الجيش الاوكراني والمتمردين الانفصاليين المدعومين عسكريا من موسكو بحسب كييف والغرب، أوقع اكثر من 10 آلاف قتيل خلال ثلاث سنوات.

ورغم توقيع اتفاقات مينسك في شباط/فبراير 2015 يتبادل الجانبان الاتهامات بعدم احترامها وتسجل مواجهات بانتظام على خط الجبهة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب