محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اكثر منن 100 الف شخص قتلوا او فقدوا منذ ان بدأت المكسيك تكثيف حربها ضد المخدرات في 2006

(afp_tickers)

قتل 11 شخصا من اسرة واحدة بينهم قاصران بايدي مجهولين في منطقة جبلية من ولاية بويبلا في وسط المكسيك، وفق ما اعلنت السلطات المحلية الجمعة.

وقال فينشنتي لوبيز دي لا فيغا رئيس بلدية كوكسكاتلان "حصل الامر فجرا في منطقة ايل ميرادور. نؤكد مقتل 11 شخصا هم خمس نساء واربعة رجال وفتاتان فيما نقلت قاصرتان اخريان جريحتان الى مستشفى بالمنطقة".

واكدت حكومة الولاية هذه المعلومات.

وتعرض القتلى للهجوم بينما كانوا داخل شقة بحسب مصدر في السلطات المحلية بدون مزيد من التفاصيل.

من جهته، اشار مصدر قضائي في هذه الولاية لوكالة فرانس برس الى ان السلطات ترجح احتمالين، اما ان عصابة مجرمين ارتكبت الجريمة واما ان الامر يتعلق بخلافات عائلية.

وولاية بويبلا معرضة اقل من غيرها لاعمال العنف المرتبطة بالمخدرات في المكسيك رغم بعض الجرائم التي وقعت هناك في الاونة الاخيرة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب