محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

طفلان اصيبا في القصف على دوما في 30 تموز/يوليو يتلقيان العلاج في مستشفى ميداني

(afp_tickers)

قتل 12 شخصا، بينهم طفل، في قصف شنه الجيش السوري الاربعاء على مدينة دوما في ريف دمشق والتي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال المرصد في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه "استشهد 12 مواطنا، بينهم طفل ومواطنة، على الأقل وأنباء عن 5 شهداء آخرين مجهولي الهوية، بينهم 3 مواطنات، جراء قصف عنيف لقوات النظام على مناطق في مدينة دوما".

واضاف المرصد الذي يتخذ في بريطانيا مقرا له ان القصف اسفر ايضا عن "اصابة العشرات بجراح، بينهم أطفال".

وتعتبر دوما معقلا لمقاتلي المعارضة في شمال شرق دمشق، وتحاصرها قوات النظام منذ اكثر من عام.

وبحسب مصور لوكالة فرانس برس في دوما فان القصف طال العديد من انحاء المدينة، بما فيها سوق كان مكتظا.

وقال عبد دوماني ان "القصف حصل فجأة. كان هناك اطفال يلهون في السوق، وبعد دقيقة واحدة تناثرت الاشلاء وسقط الجرحى في كل مكان".

وأضاف ان المستشفى اكتظ بالجرحى لدرجة انه "تمت معالجتهم على الارض"، مؤكدا ان المستشفى أحصى اصابة 28 طفلا بينهم الكثيرون من الرضع وصغار السن.

ونشر معارضون شريط فيديو بدا فيه رضع واطفال جرحى والدماء تغطي ثيابهم.

وخلفت الحرب في سوريا اكثر من 170 الف قتيل واجبرت نصف سكان البلاد على ترك منازلهم.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب