محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الدخان يتصاعد من موقع استهدفته غارة اسرائيلية في غزة في 19 تموز/يوليو 2014

(afp_tickers)

اعلنت وزارة الصحة في غزة ان 12 فلسطينيا على الاقل قتلوا واصيب عشرات بجروح في قصف جوي وبري اسرائيلي استهدف فجر الاحد مناطق في شرق القطاع وجنوبه.

وقال اشرف القدرة المتحدث باسم الوزارة ان اربعة فلسطينيين هم اسامة خليل الحية نجل القيادي البارز في حركة حماس خليل الحية، وزوجته هالة ابو هين وطفليهما خليل وامامة في قصف جوي اسرائيلي استهدف منزلهم شرق مدينة غزة.

وقال شهود عيان ان الطائرات الحربية الاسرائيلية اطلقت عدة صواريخ على منزل لآل الحية في حي الشجاعية ما ادى الى تدميره.

وكان القدرة اعلن مقتل شخص خامس في قصف مدفعي اسرائيلي، مشيرا "الى وصول عشرات الاصابات الى مستشفى الشفاء الطبي". كما اعلن مقتل مواطن في قصف اسرائيلي على المنطقة الوسطى للقطاع.

وفي مدينة رفح جنوب القطاع قتل فلسطينيان فجر الاحد في قصف جوي اسرائيلي، بحسب نفس المصدر وشهود عيان.

وفي الساعات الاولى من فجر الاحد قتل ثلاثة اشقاء فلسطينيين في قصف جوي اسرائيلي استهدف منزلهم في رفح ايضا، كما قتل فلسطيني رابع في قصف مدفعي استهدف المدينة نفسها.

وذكر شهود عيان ان المدفعية الاسرائيلية تطلق قذائفها بشكل كثيف على الحدود الشرقية لمدينة غزة ما ادى الى وقوع كثير من الاصابات في المنطقة.

وقالت وزارة الصحة ان طواقم الاسعاف غير قادرة على الوصول الى شرق غزة لاجلاء الاصابات، مؤكدة في بيان انها تستنكر "استهداف الاحتلال سيارة اسعاف في منطقة الشجاعية، وتدعو المنظمات الدولية وعلى رأسها اللجنة الدولية للصليب الأحمر لالزام الاحتلال باحترام القانون الدولي بعدم استهداف الطواقم الطبية".

وفي شرق القطاع ايضا، قالت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، انها "تمكنت فجر الاحد من استدراج قوة صهيونية مؤللة، حاولت التقدم شرق حي التفاح (شرق غزة) إلى كمين محكم معد مسبقا (...) ما أدى إلى تدميرها بالكامل".

واضافت ان "المجاهدين تقدموا بعد ذلك صوب ناقلات الجند وفتحوا أبوابها وأجهزوا على جميع من فيها وعددهم 14 جنديا صهيونيا".

ولم يصدر عن اسرائيل في الحال اي تعليق بشأن ما اعلنته القسام.

وبذلك بلغت الحصيلة الاجمالية للقتلى الفلسطينيين منذ بدء الهجوم الاسرائيلي الذي اطلقت عليه اسرائيل اسم عملية "الجرف الصامد" الى 355 قتيلا، من بينهم العديد من الاطفال والنساء بالاضافة الى اكثر من 2600 جريح.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب