محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة من الأرشيف عند مدخل بلدة خان سيخون في محافظة إدلب، شمال غرب سوريا

(afp_tickers)

قتل 13 مدنيا على الاقل اثر غارات جوية على بلدة خان شيخون في محافظة إدلب، شمال غرب سوريا يرجح أن الطيران السوري نفذها، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان السبت.

واوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس ان الغارات استهدفت بلدة خان شيخون الواقعة جنوب مدينة إدلب يومي الجمعة والسبت.

واشار إلى "ان الضربات التي يرجح ان النظام قد شنها أسفرت عن مقتل 13 مدنيا بينهم أربعة اطفال".

وكانت روسيا وايران حليفتا النظام السوري وتركيا الداعمة للمعارضة اتفقت في ايار/مايو في اطار محادثات استانا على إقامة اربع مناطق خفض توتر من بينها محافظة ادلب والغوطة الشرقية بهدف افساح المجال امام وقف دائم لاطلاق النار في البلاد التي تشهد نزاعا منذ ست سنوات.

وبعد هدوء نسبي خلال الاشهر الماضية، شن النظام السوري وحليفه الروسي عدة غارات جوية في الاسابيع الماضية على مناطق في محافظة ادلب ما اسفر عن مقتل العشرات، بحسب المرصد.

واتفقت روسيا وايران، حليفتا النظام، وتركيا المساندة للمعارضة في 15 ايلول/سبتمبر على نشر قوة مراقبين من الدول الثلاث لضمان الامن على حدود هذه المنطقة ومنع الاشتباكات بين قوات النظام وقوات المعارضة، دون ان تعلن عن التوقيت.

وتسيطر هيئة تحرير الشام التي تعد جبهة النصرة سابقاً أبرز مكوناتها، منذ 23 تموز/يوليو على الجزء الاكبر من محافظة إدلب مع تقلص نفوذ الفصائل الاخرى. ويستثني اتفاق خفض التوتر الهيئة وكذلك تنظيم الدولة الاسلامية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب