محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مجندون حوثيون جدد خلال عرض عسكري في صنعاء 16 تموز/يوليو 2017

(afp_tickers)

أعلنت مصادر عسكرية يمنية مقتل 15 متمردا حوثيا وثمانية جنود الاثنين بعد مهاجمة القوات الحكومية لمواقع المتمردين في منطقتين في جنوب غرب البلاد.

وقال مسؤولون ان القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي هاجمت موقعا للمتمردين الحوثيين وحلفائهم من المقاتلين الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح في منطقة حيس، على الطريق الذي يربط مدينة تعز بمرفأ الحديبة على البحر الأحمر.

وأوضح المسؤولون ان الهجوم هدف الى قطع الطريق المؤدي الى المرفأ الذي يقع تحت سيطرة الحوثيين.

واضافوا ان الهجوم الثاني استهدف المتمردين في منطقة الهاملي شمال مرفأ المخا، والتي استعادتها القوات الحكومية في شباط/فبراير الماضي كجزء من عملية كبيرة مستمرة لابعاد الحوثيين عن مناطق ساحل البحر الأحمر.

وأفاد المسؤولون ان عدة جنود جرحوا خلال المواجهات، وان طائرات التحالف الذي تقوده السعودية ساندت القوات الحكومية في هجومها.

وشن التحالف في آذار/مارس 2015 عملية ضد الحوثيين بعد ان حاصر المتمردون الرئيس هادي في عدن واجبروه على مغادرتها الى الرياض.

واستعادت القوات الحكومية منذ ذلك الوقت السيطرة على خمس محافظات جنوبية، منها عدن التي تحولت الى مقر مؤقت لحكومة هادي.

وفي هذه الاثناء، فجّر انتحاري سيارة محملة بالمتفجرات عند بوابة قاعدة عسكرية في عين بامعبد في محافظة شبوة، بحسب مسؤول امني.

وقال المسؤول ان الهجوم ادى الى مقتل ثلاثة جنود على الاقل.

وتقدّر منظمة الصحة العالمية ان أكثر من 8000 شخص قد قتلوا منذ بدء النزاع في اليمن في آذار/مارس 2015، معظمهم من المدنيين.

كما تفشى مؤخرا وباء الكوليرا في البلاد التي تقف على حافة انتشار المجاعة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب