محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

المبنى الذي تعرض لهجوم بالبراميل في شرق حلب 27 اغسطس 2016

(afp_tickers)

قتل 15 شخصا على الاقل السبت واصيب اخرون جراء سقوط برميلين متفجرين بفاصل دقائق بينهما على حي تحت سيطرة الفصائل المقاتلة في مدينة حلب السورية، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "استهدفت قوات النظام حي المعادي ببرميل متفجر سقط قرب خيمة عزاء على اطراف حي النيرب، وبعد تجمع الناس والمسعفين سقط برميل متفجر ثان، ما تسبب بمقتل 15 مدنيا على الاقل واصابة عدد كبير من الجرحى".

وبحسب عبد الرحمن، فان "مجلس عزاء كان يقام في المكان لـ15 مدنيا بينهم 11 طفلا قتلوا الخميس جراء قصف لقوات النظام بالبراميل المتفجرة على حي باب النيرب المجاور".

وافاد مراسل لوكالة فرانس برس في الاحياء الشرقية في مدينة حلب ان البرميل الثاني سقط بعدما كانت سيارات الاسعاف قد هرعت الى مكان سقوط البرميل الاول، ما ادى الى ارتفاع حصيلة القتلى وتدمير سيارة اسعاف بالكامل واصابة مسعفين اثنين بجروح على الاقل.

ونشرت وكالة شهبا برس المحلية للانباء التي افادت بمقتل "23 مدنيا على الاقل" جراء سقوط البرميلين، صورا للمنطقة المستهدفة، تظهر جثتين من جثث القتلى.

وتشهد مدينة حلب منذ صيف العام 2012 معارك مستمرة بين قوات النظام التي تسيطر على الاحياء الغربية والفصائل المعارضة التي تسيطر على الاحياء الشرقية. وغالبا ما تتعرض الاخيرة لقصف جوي بالبراميل المتفجرة اوقعت الاف القتلى فيما ترد الفصائل باطلاق القذائف على الاحياء الغربية.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب