محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنود فرنسيون من قوة برخان مع متمردين سابقين من الطوارق، يقومون بدورية في كيدال بشمال مالي في 25 تشرين الاول/اكتوبر 2016

(afp_tickers)

أعلن المتحدث باسم رئاسة الاركان الفرنسية الجنرال باتريك ستايغر الخميس القضاء على "جماعة ارهابية مسلحة" تابعة لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي خلال عملية اسفرت عن مقتل 15 من عناصرها ليل الإثنين الثلاثاء في شمال مالي.

وصرّح ستايغر خلال مؤتمر صحافي، أن "رصد كتيبة ارهابية في منطقة أبايبارا، على بعد 100 كلم شمال شرق كيدال، أدى الى اطلاق عملية مشتركة بين القوات الخاصة الفرنسية وجنود عملية برخان".

وقال ان العملية تخللها "غارات شنتها طائرات ميراج 2000 وتدخل مروحيات تيغر وتدخل القوات البرية".

وأشار إلى أن هذه العملية "ادت الى مقتل 15 عضوا من هذه الكتيبة المرتبطة بجماعة أنصار الدين التابعة لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي، بالإضافة إلى ضبط او تدمير أسلحة وعتاد".

ونشر ستايغر صورة تظهر الأسلحة المضبوطة، بينها رشاشات كلاشنيكوف ومدفعان رشاشان وقنابل يدوية.

وتنشر فرنسا في منطقة الساحل والصحراء في اطار عملية برخان لمكافحة الجهاديين، 4 آلاف عسكري مزودين مقاتلات وطائرات مسيرة ومروحيات ومدرعات.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب