محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الدخان يتصاعد من طريق مؤد الى مطار طرابلس خلال اشتباكات بين ميليشيات متنافسة في 23 تموز/يوليو 2014

(afp_tickers)

قتل 18 سودانيا جراء قصف صاروخي عشوائي على مكان سكنهم في العاصمة الليبية طرابلس، الا ان الخرطوم اكدت ان الوضع حتى الآن لا يتطلب اجلاء الرعايا السودانيين، بحسب الاعلام الحكومي.

ونقلت وكالة الانباء السودانية (سونا) عن المتحدث باسم الحكومة عمر محمد صالح ان تقريرا قدم للحكومة اشار الى ان "18 سودانيا قضوا نحبهم في حادثة واحدة تمثلت في سقوط صاروخ وقع عشوائيا في منطقة سكنهم في احدى ضواحي طرابلس".

ولم تحدد سونا متى حصل الحادث.

ونقلت سونا عن عمر قوله "ان التقرير اكد على عدم وجود استهداف منظم ضد السودانيين في ليبيا وأن السفارة السودانية بطرابلس لم تتلق اي طلب من اي سوداني لاجلائه الى السودان".

واكد "استعداد الحكومة للتدخل الفوري وإجلاء المواطنين متى ما طلب منها ذلك".

ونقلت سونا الاثنين عن وزير الخارجية علي كرتي قوله انه بالرغم من مقتل سودانيين الا ان الوضع في ليبيا لم يصل الى مرحلة تتطلب اجلاء السودانيين.

وتشهد ليبيا منذ منتصف تموز/يوليو اشتباكات عنيفة بين ميليشيات متنافسة في طرابلس، واندلعت المعارك مجددا الاثنين في العاصمة كما في شرق البلاد.

ومنذ 13 تموز/يوليو، تتواجه مجموعات من الثوار السابقين قاتلت معا طوال ثمانية اشهر نظام معمر القذافي في 2011، مما ادى الى اقفال مطار طرابلس حيث اصيبت طائرات بأضرار.

واعلنت الفيليبين الثلاثاء ارسال سفينة الى ليبيا لاجلاء 700 من رعاياها.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب