محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

سوخوي روسية في قاعدة حميميم بمحافظة اللاذقية شمال غرب سوريا، في 16 كانون الاول/ديسمبر 2015

(afp_tickers)

قتل 18 عنصرا على الاقل من تنظيم الدولة الاسلامية خلال ال24 ساعة الاخيرة جراء غارات روسية على مناطق عدة في وسط سوريا، استهدف بعضها محيط مدينة تدمر الاثرية، وفق ما اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان الجمعة.

واحصى المرصد مقتل "18 عنصرا على الاقل من تنظيم الدولة الإسلامية، بينهم عناصر من جنسيات أوروبية، قتلوا خلال الـ 24 ساعة الفائتة جراء قصف كثيف من طائرات حربية روسية استهدف أماكن تواجدهم في محيط مدينة السخنة في ريف حمص الشرقي، وأماكن أخرى في محيط منطقة السكري جنوب مدينة تدمر".

ويسيطر تنظيم الدولة الاسلامية على المنطقتين. وتقع السجنة على بعد نحو سبعين كيلومترا شرق تدمر في وقت تقع منطقة السكري على بعد نحو عشرة كيلومترات جنوب تدمر.

وتنفذ روسيا ابرز حلفاء النظام السوري حملة جوية في سوريا مساندة لقوات النظام منذ ايلول/سبتمبر، تستهدف تنظيم الدولة الاسلامية و"مجموعات ارهابية اخرى".

واعلنت وزارة الدفاع الروسية الخميس ان طائراتها نفذت منذ الثلاثاء "اكثر من خمسين ضربة على عناصر وتجهيزات لتنظيم الدولة الاسلامية" قرب مدينة تدمر.

واقرت موسكو السبت بمقتل طيارين روسيين بعد اسقاط مروحية سورية كانا على متنها الجمعة، من دون ان توضح سبب تواجدهما فيها.

ويأتي تجدد الغارات في المنطقة بعد هجوم شنه تنظيم الدولة الاسلامية عبر انتحاريين تسللوا الاثنين الى مدينة تدمر، قبل ان تتصدى لهم قوات النظام السوري وتفشل هجومهم.

وكان هذا الهجوم الاول للتنظيم بعدما تمكنت قوات النظام بدعم روسي من طرده من مدينة تدمر في 27 اذار/مارس منذ سيطرته عليها في ايار/مايو 2015.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب