محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقاتل في صفوف "جيش تحرير تا انغ الوطني" يحتمي خلف سيارة في بلدة ميوز في ولاية شان في 12 ايار/مايو 2018

(afp_tickers)

قتل 19 شخصا على الاقل بعدما هاجمت مجموعة اتنية مسلحة السبت مراكز تابعة لقوات الامن البورمية وكازينو في منطقة محاذية للصين في شمال بورما، في اعمال عنف هي الاكثر دموية في السنوات الاخيرة.

ويقول نشطاء حقوقيون إن وتيرة الاشتباكات في الشمال تزايدت منذ كانون الثاني/يناير وسط سعي المجتمع الدولي لايجاد حل لازمة الروهينغا في غرب البلاد.

ووقعت أعمال العنف السبت بين الجيش و"جيش تحرير تا-انغ الوطني" إحدى المجموعات المتمردة العديدة التي تطالب بمزيد من الحكم الذاتي في الشمال.

وأكدت الحكومة ومصادر عسكرية حصيلة القتلى.

واظهرت صور وتسجيلات فيديو للاشتباكات نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي انتشار مسلحين في احياء سكنية واحتماء احد المتمردين خلف سيارة وسط ازيز الرصاص ونقل سيارات الاسعاف للمصابين.

واعلن مسؤول في الجيش البورمي لوكالة فرانس برس "مقتل 19 شخصا جراء القتال"، واصابة 24 شخصا بجروح.

واعلن المتحدث باسم الحكومة زاو هتاي على فيسبوك مقتل شرطي وثلاثة مقاتلين في ميليشيا موالية للحكومة وسقوط 15 قتيلا من المدنيين الابرياء.

ووصف المتحدث العملية بانها "ارهابية".

وقال المتحدث إن "استهداف مدنيين في هجوم ليس مطالبة بحقوق اتنية"، مضيفا "انه هجوم ارهابي تدميري".

واورد بيان نشر على صفحة رئيس اركان الجيش البورمي ان الوحدات العسكرية تلاحق "متمردين ارهابيين".

واعلن ماي آيك كياو المتحدث باسم "جيش تحرير تا-انغ الوطني" لفرانس برس ان المجموعة هاجمت مراكز عسكرية وامنية مشتركة وكازينو عند مدخل بلدة ميوز في ولاية شان وعلى طريق مؤد الى لاشيو.

وميوز ولاشيو بلدتان في ولاية شان.

وقال المتحدث "نقاتل ردا على قتال عنيف تشهده منطقتنا وعلى هجوم خطير يستهدف ولاية كاشين"، في اشارة الى مواجهات جديدة في الولاية الواقعة في اقصى شمال بورما بين الجيش البورمي وحركة "جيش استقلال كاشين" المتحالفة مع "جيش تحرير تا-انغ الوطني".

وشكك المتحدث في حصيلة القتلى المدنيين التي اعلنتها السلطات، وقال ان عدد القتلى اقل بكثير.

واضاف "نشعر بالاسف لسقوط قتلى مدنيين. نحن آسفون. لكن من الصعب معرفة كيف قتلوا خلال القتال".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب