محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقاتلون من قوات سوريا الديموقراطية خلال هجومهم على تنظيم الدولة الاسلامية في شرق سوريا في 13 ايلول/سبتمبر 2018

(afp_tickers)

قتل ما لا يقل عن 20 من مقاتلي "قوات سوريا الديموقراطية"، تحالف كردي عربي تدعمه واشنطن، في كمين الجمعة لتنظيم الدولة الإسلامية في شرق سوريا، كما ذكرت المرصد السوري لحقوق الانسان.

واعلن المرصد "مقتل ما لا يقل عن 20 عنصرا من قوات سوريا الديموقراطية خلال كمين لداعش الذي استغل الاحوال الجوية السيئة وعاصفة ترابية، فتقدم (الجهاديون) وحاصروهم مستخدمين عبوات واطلاق النار"، وذلك خلال هجوم على منطقة هجين الخاضعة لسيطرة الجهاديين في محافظة دير الزور.

وبدأت قوات سوريا الديموقراطية الاثنين بإسناد من طيران التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، المرحلة الثالثة من عملية عسكرية تعتبر الفصل الاخير من هجوم يهدف الى القضاء على وجود تنظيم الدولة الاسلامية في شرق سوريا.

ويستهدف الهجوم الجيب الاخير الذي يسيطر عليه الجهاديون على الضفة الشرقية لنهر الفرات في منطقة غير بعيدة من الحدود العراقية.

ويتحصن نحو ثلاثة الاف جهادي معظمهم اجانب في منطقة هجين. واعلنت قوات سوريا الديموقراطية أخيرا أن بينهم "قادة من الصف الاول".

وأقر قياديون في قوات سوريا الديموقراطية ومتحدث باسم التحالف الدولي بان العملية ستكون شاقة وخصوصا بسبب لجوء الجهاديين الى الغام تبطىء من تقدم المقاتلين.

ومنذ الاثنين، قتل 37 مقاتلا على الاقل من التحالف الكردي العربي في معارك اضافة الى 53 جهاديا في حصيلة جديدة للمرصد.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن في اتصال مع فرانس برس مساء الجمعة ان "المنطقة مزروعة بعدد كبير من الالغام وعناصر داعش يختبئون في انفاق".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب