محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقاتلون معارضون يعملون على تعبئة اكياس تراب لاستخدامها كسواتر في درعا 18 مايو 2016

(afp_tickers)

اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان الخميس ان 21 مدنيا على الاقل قتلوا بينهم ستة اطفال خلال قصف جوي لقوات النظام السوري على عدد من البلدات في وسط البلاد.

وقال المرصد ان اربعة عشر مدنيا بينهم اربعة اطفال قتلوا عندما انهمرت براميل متفجرة على بلدة الحولة وعدة قرى مجاورة.

ويواجه النظام بانتقادات دولية حادة بسبب استخدامه للبراميل المتفجرة، الا انه ينفي ان يكون يستخدمها.

وقتل سبعة مدنيين آخرين بينهم ثلاثة اطفال، في وقت سابق من نهار الخميس في غارات جوية لقوات النظام على مدينة الرستن، بحسب مدير المرصد رامي عبد الرحمن.

وتعتبر مدينة الرستن احدى اخر معاقل الفصائل المسلحة المعارضة في محافظة حمص، وهي محاصرة منذ العام 2012 وتتعرض لقصف عنيف منذ اسابيع عدة.

وكان 13 شخصا من عائلة واحدة بينهم ثمانية اطفال قتلوا في هذه المدينة الاربعاء نتيجة غارة جوية لقوات النظام، حسب المرصد.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب