Navigation

مقتل 22 شرطيا في افغانستان بيد طالبان

القوات المسلحة الأفغانية توقف اشخاصا يدعون أنهم مقاتلون من طالبان خلال تدريبات عسكرية في مركز التدريب العسكري على مشارف كابول في 17 تشرين الاول/أكتوبر 2017. afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 29 أكتوبر 2017 - 14:12 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

ذكر مسؤولون محليون ان 22 شرطيا افغانيا قتلوا في هجمات متفرقة شنها عناصر طالبان على مواقعهم السبت والاحد وأعلنوا مسؤوليتهم عنها.

وشن المتمردون الذين ارتدوا مناظير ليلية ليل السبت الاحد، هجوما منسقا على ثلاثة حواجز للشرطة في منطقة خان عبد، شرق مدينة قندوز التجارية الكبيرة في شمال شرق البلاد، واوقعوا 13 قتيلا بين عناصر الشرطة، كما ذكر حاكم المنطقة حياة الله أميري وقائد الشرطة عبد الحميد حميدي.

واضاف حميدي ان "الوحدة الحمراء" لطالبان، مجموعة النخبة لديهم والموجودة في قندوز وهلمند (جنوب)، هي التي شنت الهجوم.

واوضح حميدي ان شرطيا واحدا نجا، وان ثلاثة مهاجمين قتلوا ايضا.

وقد وقع الهجوم في حوالى الثالثة صباحا (22،30 ت غ)، على طول الطريق السريع قندوز-تخار، كما اوضح الحاكم الذي قال ان سيارة جيب من نوع همفي قد سرقت.

وأوضح ان "عناصر الشرطة كانوا نائمين عندما هاجم عناصر طالبان حواجزهم. وقتل ثلاثة عشر شرطيا للأسف، ونجا اثنان، أحدهما فرارا".

واعلن متحدث باسم طالبان، ذبيح الله مجاهد، مسؤولية الحركة عن العملية، مؤكدا انها استولت على "عدد كبير من الأسلحة والذخائر".

وسرقت عشرات من سيارات جيب همفي خلال السنة، من قوات الأمن، واستخدم عدد منها بعد تفخيخها، في الفترة الاخيرة، للقيام باعتداءات انتحارية على قواعد للشرطة والجيش، حسب ما قال محمد راضمنيش نائب الناطق باسم وزارة الدفاع اخيرا لوكالة فرانس برس.

واعلنت حركة طالبان مسؤوليتها ايضا عن هجوم حصل السبت في غزنة (وسط) واسفر عن تسعة قتلى وجريحين بين عناصر الشرطة الذين تعرضوا للهجوم.

وبدأ الهجوم فجرا واستمر ساعتين واسفر عن مقتل 12 من عناصر طالبان، كما قال المتحدث باسم الحاكم الاقليمي محمد عارف نوري.

واكد قائد الشرطة الاقليمية الجنرال محمد زمان هذه الحصيلة وذكر ان قواته تسيطر على القاعدة.

واعلن المتحدث نفسه باسم طالبان مسؤولية الحركة عن العملية التي استهدفت مركزي شرطة مزدحمين.

وشنت طالبان في الفترة الأخيرة مجموعة من الاعتداءات على قواعد عسكرية وللشرطة، في الجنوب الشرقي وفي الوسط، واسفرت عن اكثر من 150 قتيلا خلال خمسة ايام، في الاسبوع الماضي.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.