محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

لاجئون من جنوب السودان يحملون امتعتهم ويعبرون نقطة حدودية في 30 تموز/يوليو 2017.

(afp_tickers)

قتل 25 شخصا على الاقل في معارك اندلعت بين قوات حكومية ومتمردين في منطقة نفطية في جنوب السودان، كما اعلن ممثل للدولة الثلاثاء.

فقد خاض متمردون من انصار رياك مشار، النائب السابق للرئيس في المنفى والقوات الحكومية مواجهات صباح الاثنين في قرية نيالديو القريبة من مدينة بنتيو (شمال) التي خضعت لمجموعات متحاربة متنوعة منذ بداية الحرب الأهلية قبل اربع سنوات.

وقال لام تونغوار، وزير الاعلام في ولاية شمال ليتش "عثرنا على 25 جثة"، مؤكدا "صد" الهجوم المتمرد.

واكد لام بول غابرييل، احد المتحدثين باسم "الجيش الشعبي لتحرير السودان في المعارضة" اندلاع المعارك، وتحدث عن "عملية ناجحة" سيطرت خلالها "القوات الباسلة للجيش الشعبي لتحرير السودان في المعارضة على نيالديو" وقتلت 19 جنديا واستولت على عشرات الأسلحة.

لكن تونغوار اكد من جهته ان معظم الضحايا من المدنيين.

وبعد سنتين ونصف على استقلاله، غرق جنوب السودان في كانون الاول/ديسمبر 2013 في حرب اهلية أججتها المنافسة بين الرئيس سالفا كير ونائبه السابق مشار.

واسفر النزاع عن عشرات الاف القتلى، ودفع بأربعة ملايين شخص الى النزوح وجعل حوالى نصف 12 مليون شخص يعتمدون على المساعدة الغذائية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب