Navigation

مقتل 26 عنصر أمن أفغانيا بتفجير انتحاري في ولاية غزنة (مسؤولون)

عنصر من قوات الأمن الأفغانية في ولاية غزنة بتاريخ 12 نيسان/أبريل 2018 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 29 نوفمبر 2020 - 06:38 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

هاجم انتحاري بسيارة مفخخة قاعدة للجيش في أفغانستان الأحد ما أدى إلى مقتل 26 عنصرا أمنيا، وفق ما أفاد مسؤولون، في هجوم يعد بين الأكثر دموية ضد القوات الأفغانية على مدى الأشهر الأخيرة.

ووقع الهجوم على أطراف عاصمة ولاية غزنة (شرق) والتي كانت مسرحا لمعارك متكررة بين طالبان والقوات الحكومية.

وقال مدير مستشفى غزنة باز محمد همت لوكالة فرانس برس "تلقينا 26 جثة و16 جريحا حتى الآن. جميعهم عناصر أمن".

وأكّد عضو مجلس ولاية غزنة ناصر أحمد فقيري الحصيلة.

بدوره، أكد الناطق باسم وزارة الداخلية طارق أريان أن الانتحاري فجّر سيارة مليئة بالمتفجرات في غزنة، دون أن يذكر أي حصيلة للضحايا.

مشاركة