محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

(afp_tickers)

قتل 28 جنديا سوريا في كمين نصبه لهم أحد الفصائل المقاتلة النافذة في الغوطة الشرقية بالقرب من العاصمة دمشق خلال محاولتهم شن هجوم، حسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان الخميس.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس إن الكمين نصبه جيش الإسلام فيما كانت القوات النظامية تحاول تحقيق تقدم في بلدة الريحان في غوطة دمشق الشرقية"، معقل الفصائل المقاتلة.

وأوضح مدير المرصد ان "القوات النظامية والموالية لها اقتربت من أرض زرعها مقاتلو جيش الاسلام بالالغام وما لبثوا ان اطلقوا النار عليهم".

واشار عبد الرحمن الى ان هذا الكمين هو الاكثر دموية في المنطقة منذ ذاك الذي نصبه مقاتلو الفصائل في السابع من شباط/فبراير 2016 وأدى الى مقتل 76 مقاتلا مواليا للنظام في تل صوان.

والغوطة من المناطق التي تشملها خطة "خفض التصعيد" التي أبرمتها روسيا وايران حليفتا النظام وتركيا الداعمة للمعارضة. لكن الخلافات بشأن الجهات التي ستراقب هذه المناطق الأربع أخرت تطبيقه.

وفي الغوطة الشرقية، قامت القوات النظامية بقصف عنيف على بلدة عين ترما الخاضعة لسيطرة الفصائل المسلحة على المشارف الشرقية للعاصمة السورية وتربط الغوطة الشرقية وحي جوبر الذي يسيطر المسلحون على أجزاء منه.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب