محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

لاجئات سريا في مخيم المبروكة في قرية راس العين على الحدود السورية التركية هربن من مناطق سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في دير الزور والرقة في صورة ملتقطة في 23 نيسان/ابريل 2017

(afp_tickers)

قتل 30 مدنيا على الاقل الاربعاء في قصف جوي استهدف بلدة يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية في محافظة دير الزور في شرق سوريا، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

ولم يتمكن المرصد السوري من تحديد هوية الطائرات الحربية التي نفذت الغارات على بلدة الدبلان ومحيطها.

وافاد المرصد السوري عن "مقتل 30 مدنيا على الاقل واصابة آخرين بجروح متفاوتة بعدما نفذت طائرات حربية ضربات على بلدة الدبلان ومحيطها"، والتي تقع نحو 20 كيلومترا شرق الميادين.

ويأتي ذلك بعد يومين على مقتل 57 شخصا، بينهم 42 مدنيا، في قصف جوي للتحالف الدولي استهدف سجنا لتنظيم الدولة الاسلامية في مدينة الميادين في ريف دير الزور الشرقي.

واكد التحالف الدولي استهداف الميادين وقتها مشيرا الى قصف منشآت لتنظيم الدولة الاسلامية.

وبالاضافة الى التحالف الدولي، تستهدف الطائرات الروسية أيضا مواقع الجهاديين في محافظة دير الزور.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "كثف التحالف الدولي مؤخرا غاراته في ريف دير الزور الشرقي التي لجأ اليه الكثير من مقاتلي وقياديي تنظيم الدولة الاسلامية الفارين من الرقة والموصل العراقية" حيث يتعرض التنظيم لهجمات بدعم من التحالف الدولي.

واعلن التحالف الدولي قبل أسبوع مقتل تركي البنعلي، الذي نصب نفسه مفتيا لتنظيم الدولة الإسلامية، في غارة جوية في 31 أيار/مايو في الميادين".

ويسيطر تنظيم الدولة الاسلامية على الجزء الاكبر من محافظة دير الزور المحاذية للحدود العراقية، باستثناء اجزاء من مدينة دير الزور مركز المحافظة ومطارها العسكري، وبعض القرى القريبة من الحدود الادارية مع الرقة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب