محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

(afp_tickers)

افاد المرصد السوري لحقوق الانسان عن ارتفاع حصيلة القتلى من تنظيم الدولة الاسلامية في العملية الاميركية التي تمت في شرق سوريا ليل الجمعة السبت الى 32، بينهم اربعة قياديين، بعد ان كانت واشنطن اعلنت مقتل 12 عنصرا.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس اليوم الاحد "ارتفع إلى 32 على الأقل عدد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية الذين لقوا مصرعهم جراء عملية الانزال الاميركية" في حقل العمر النفطي في محافظة دير الزور، احد اكبر حقول النفط في البلاد.

واوضح عبد الرحمن ان اربعة قياديين من تنظيم الدولة الاسلامية قتلوا في العملية، هم ابو سياف الذي يشرف على عمليات تهريب النفط لحساب الجهاديين، وقد اكدت واشنطن مقتله امس السبت. ولم يحدد اسماء المسؤولين الثلاثة الآخرين، انما ذكر ان احدهم هو مساعد المسؤول العسكري في التنظيم المعروف بعمر الشيشاني (ويقدم على انه "وزير دفاع الدولة الاسلامية")، والآخر مسؤول عن قطاع الاتصالات. ولم تعرف مسؤولية القيادي الرابع.

كما اشار عبد الرحمن الى ان مسؤول الاتصالات سوري الجنسية، بينما المسؤولون الثلاثة الآخرون من دول المغرب.

ونفذت فرق كومندوس من "قوة دلتا"، احدى وحدات قوات النخبة الاميركية المتمركزة في العراق، عملية في حقل العمر النفطي القريب من بلدة البصيرة في ريف دير الزور الشرقي نزلت فيه من مروحيات عسكرية اميركية، في اول عملية انزال برية ضد الجهاديين في سوريا تؤكدها واشنطن علنا.

وهدفت العملية التي أمر بها الرئيس باراك اوباما الى القبض على ابو سياف. الا ان المتحدثة باسم مجلس الامن القومي في البيت الابيض برناديت ميهان قالت ان هذا الاخير قتل "خلال الهجوم... لدى اشتباكه مع القوات الاميركية".

وقال مسؤول في وزارة الدفاع الاميركية ان القوات الاميركية قتلت "حوالى 12" مسلحا خلال تبادل اطلاق النار.

وقال المرصد ان تنظيم الدولة الاسلامية يبحث عن عناصر في صفوفه من جنسيات عربية وشمال أفريقية يتهمهم "بتزويد التحالف بقيادة اميركية بالمعلومات" التي سهلت عملية الإنزال.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب