أ ف ب عربي ودولي

دخان يتصاعد من مجمع "ريزورتس وورلد مانيلا" بعدما أضرم مسلح النار في احدى غرف الفندق في عاصمة الفيليبين في 2 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

عثرت السلطات الفيليبينية على جثة 36 شخصا داخل كازينو في العاصمة الجمعة بعد أن فتح مسلح النار من بندقية اوتوماتيكية واضرم النار في احدى الغرف، مؤكدة ان الهجوم ليس ارهابيا.

وأصيب عشرات الاشخاص بجروح خلال التدافع الذي تلا اطلاق النار في منتجع "ريزورتس وورلد مانيلا" القريب من المطار الرئيسي في البلاد.

وبعد نحو خمس ساعات، عثرت السلطات على جثة مطلق النار متفحمة داخل احدى غرف الفندق بحسب ما أعلن قائد شرطة الفيليبين رونالد ديلا روزا.

وتابع قائد الشرطة ان المهاجم أطلق النار على شاشة تلفزيون فقط ولم يستهدف احدا من الموجودين.

وأشارت الشرطة في وقت لاحق الى انها عثرت داخل الكازينو على جثث 36 شخصا قضوا نتيجة تنشقهم الدخان.

وكانت الشرطة أعلنت في وقت سابق العثور على 34 جثة في الكازينو.

وتابع ديلا روزا ان المهاجم فقد أثره لفترة وسط التدافع والهلع الذي ساد الكازينو قبل ان تعثر عليه السلطات ميتا في احدى الغرف.

واضاف قائد الشرطة "لقد تمدد في سرير وغطى نفسه ببطانية سميكة ثم سكب عليها وقودا على ما يبدو وأضرم النار بها".

وأكد كل من قائد شرطة مانيلا اوسكار البايالدي وديلا رزوا ان الامر يتعلق على الارجح بمحاولة سرقة باءت بالفشل وان المهاجم لم يطلق النار على احد بل كان يريد سرقة فيش القمار.

وتابع ديلا روزا "نقول في الوقت الحالي ان الامر ليس عملا ارهابيا اذ ليس هناك عمل عنف او تهديد او تخويف يؤدي الى الارهاب".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي