محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

تدريبات عسكرية يمثل فيها جنود افغان دور مقاتلين من حركة طالبان على مشارف كابول في 17 تشرين الاول/اكتوبر 2017

(afp_tickers)

أعلنت وزارة الدفاع الافغانية مقتل 43 جنديا على الاقل ليل الاربعاء الخميس في هجوم لحركة طالبان على قاعدتهم في غرب ولاية قندهار (جنوب).

وقالت الوزارة في بيان ان "اكثر من 60 جنديا كانوا في القاعدة قتل منهم 43 واصيب تسعة بجروح بينما لا يزال ستة اخرون في عداد المفقودين"، موضحة ان "جنديين فقط تمكنا من النجاة" وان "عشرة مهاجمين قتلوا".

واوضحت ان "الهجوم وقع هذا الصباح عند الساعة 02,50 (22,20 ت غ) عندما هاجم متمردون قاعدة تشاشمو في منطقة مايفاند".

وقال المتحدث باسم الوزارة الجنرال دولت وزيري "تم استخدام عربة هامفي أو أكثر لشن الهجوم. لم يتبق شيء من القاعدة العسكرية التي أحرقت بالكامل".

وأعلنت حركة طالبان في رسالة الى الصحافيين تبنيها العملية مؤكدة ان "الجنود الستين الموجودين قتلوا" وان عناصرها "يسيطرون على القاعدة العسكرية".

هذا الهجوم هو الثالث على قوات الامن الافغانية في غضون 48 ساعة بعد هجومين داميين الثلاثاء في جنوب شرق البلاد في غارديز وغزنة اوقعا ما مجمله اكثر من 80 قتيلا و240 جريحا، بحسب الحصيلة الرسمية.

ومنطقة مايفاند حيث وقع الهجوم نائية وتبعد 80 كلم عن قندهار كبرى مدن الولاية التي تحمل الاسم نفسه في جنوب البلاد وعلى مقربة (نحو 20 كلم) من ولاية هلمند التي تسيطر طالبان على ثلثي الاراضي فيها.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب