محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ذيل طائرة ترانس ايجيا التي تحطمت في احدى جزر ارخبيل بينغو التايوانية في 24 تموز/يوليو 2014

(afp_tickers)

لقي 48 شخصا مصرعهم ونجا عشرة اخرون اثر تحطم طائرة على جزيرة قبالة تايوان بعد فشل محاولة هبوطها وسط احوال جوية سيئة جدا، ما دفع الصحافة الخميس الى التساؤل عن صوابية قرار السماح لها بالاقلاع.

وكانت الطائرة لشركة ترانس ايجيا ايرويز تقل 58 شخصا هم 54 راكبا وطاقم من اربعة افراد عندما تحطمت الاربعاء على جزيرة في احدى جزر ارخبيل بينغو السياحي قبالة ساحل تايوان الغربي.

وبين القتلى طالبتان فرنسيتان وفق ما افادت وزارة الخارجية الفرنسية مساء الاربعاء.

وافاد ناطق باسم الوزارة مساء الاربعاء في بيان ان الفرنسيتين وهما طالبتان في الطب اللتين "كانتا على متن الطائرة قتلتا في هذا الحادث".

وتحطمت الطائرة من طراز ايه تي ار 72-500 التي اقلعت من كاوهوسينغ (جنوب غرب تايوان) على منزلين قرب المطار بعدما طلبت السماح لها بالقيام بمحاولة هبوط ثانية وفق ما اورد جهاز الاطفاء في المطار. واصيب خمسة اشخاص على الارض بجروح.

وكانت امطار غزيرة ورياح عاتية تهب على تلك المنطقة حينها وتقع جزر بينغو في مضيق تايوان الذي يفصل الجزيرة عن الصين.

ويبدو ان الطائرة انفجرت لدى اصطدامها بالارض وكانت النيران تشتعل فيها عندما وصلت اولى فرق الاغاثة الى مكان الحادث، وتبين في صور بثتها قنوات التلفزيون كيف كان رجال الاطفاء يحاولون اخماد النار التيي استمرت تشتعل طيلة ساعة رغم الامطار الغزيرة.

واشار مصور فرانس برس في المكان الى ان الطائرة تفككت الى عدة اجزاء واصيبت عدة منازل مجاورة وكان حوالى مئة جندي ورجال الاطفاء يعملون في المكان.

وقالت السلطات ان اقلاع الطائرة تأخر بسبب الاضطرابات الجوية الخطيرة الناجمة عن هبوب اعصار ماتمو.

ولم تتبين بعد اسباب الحادث بوضوح لكن وسائل الاعلام التايوانية تساءلت الخميس لماذا سمح للطائرة بالاقلاع في تلك الظروف الجوية بينما قالت السلطات انها لم تكن سيئة الى حد يقتضي تعليق كل الرحلات الجوية.

وصرح وزير النقل يه كوانغ-شيه للصحافيين ان "كثيرين يتساءلون لماذا اقلعت الطائرة مع هبوب الاعصار لكن المعلومات التي بحوزتي تفيد ان المعطيات الجوية متناسبة مع مقتضيات سلامة الطيران".

وكان قائد الطائرة يبلغ مع العمر ستين سنة ويتمتع بخبرة 22 سنة و23 الف ساعة طيران.

وقد اجتاح الاعصار ماتمو تايوان الاربعاء فهبت رياح عنيفة وهطلت امطار غزيرة ما اسفر عن سقوط تسعة جرحى على الاقل.

وبدأت عائلات تتوجه الى بينغو الخميس للتعرف على هويات ضحايا الحادث. وكان العشرات من الناس بين كهول وشيوخ واطفال يبكون في القاعة التي خصصت لهم بينما يحاول متطوعون مساعدتهم.

وألصقت صور بعض الضحايا على الجدران كي يتمكن ذويهم من التعرف عليهم.

وروت ام احدى الناجيات انها تلقت مكالمة هاتفية من ابنتها "قالت لي +امي، تحطمت الطائرة التي كنت على متنها+ وقالت انها خرجت من الحطام واستعارت هاتفا نقالا".

وتقوم ترانس ايجيا، وهي اول شركة جوية خاصة في تايوان، برحلات الى الصين واليابان وسنغافورة وكوريا الجنوبية وفيتنام.

ويعود اخر حادث تحطم طائرة مدنية في تايوان الى ايار/مايو 2002 عندما سقطت طائرة بوينغ 747 لشركة تشاينا ايرلاينز وعلى متنها 225 راكبا في مضيق تايوان قبالة بينغو ولم ينج احد من ذلك الحادث.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب