Navigation

مقتل 54 عنصراً من الفصائل المعارضة والأكراد منذ بدء معركة عفرين (المرصد)

هذا المحتوى تم نشره يوم 22 يناير 2018 - 16:07 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

أسفرت المعارك المستمرة منذ ثلاثة أيام في منطقة عفرين في شمال سوريا عن مقتل 54 عنصراً من الفصائل المعارضة القريبة من أنقرة والمقاتلين الأكراد، وفق حصيلة للمرصد السوري لحقوق الانسان الاثنين.

ويتوزع القتلى وفق المرصد، بين 19 من الفصائل المعارضة السورية المشاركة في الهجوم التركي على عفرين قضوا خلال المعارك، مقابل 26 من الوحدات الكردية قتلوا خلال الاشتباكات وجراء الغارات التركية.

وتحدث المرصد عن وجود جثث لتسعة مقاتلين آخرين مجهولي الهوية.

وأطلق الجيش التركي السبت مع الفصائل السورية المعارضة التي يدعمها هجوماً عسكرياً تحت تسمية "غصن الزيتون"، يقول انه يستهدف المقاتلين الأكراد في منطقة عفرين.

وتستهدف الطائرات والمدفعية التركية منذ السبت قرى عدة في منطقة عفرين ، ما ادى الى مقتل 22 مدنياً بحسب المرصد، فيما قتل مدنيان اثنان جراء قذائف اطلقها المقاتلون الاكراد على مناطق سيطرة الفصائل المعارصة قرب أعزاز.

وتؤكد أنقرة أنها توقع الخسائر في صفوف المقاتلين الأكراد.

وفي تغريدة على موقع تويتر، قال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو الأحد "كما هي العادة، يستمر ارهابيو +بي واي دي+ و+واي بي جي+ في خداع العالم ببروباغندا فارغة وأكاذيب لا أساس لها عبر إظهار الارهابيين الذين تم القضاء عليهم على أنهم مدنيون".

وتصنف أنقرة حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي وجناحه العسكري وحدات حماية الشعب الكردية على لائحة "المنظمات الارهابية".

وأضاف تشاوش أوغلو "يستخدمون المدنيين كدروع بشرية. هدفنا ليس إخواننا الأكراد أو السوريين. نلاحق الارهابيين فقط".

واكد الجيش التركي في وقت سابق ان "الارهابيين ومواقعهم وسلاحهم" يشكلون هدف الهجوم التركي.

تجغ/لار/اع

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟