محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة جوية لمنازل مدينة وزيرستان بجنوب باكستان التي دمرت اسقفها بسبب القتال ضد المتمردين.

(afp_tickers)

قتل ستة أطفال الأحد اثر انفجار قنبلة على شكل لعبة في منطقة وزيرستان القبلية المحاذية لافغانستان، وفق ما أعلن مسؤولون.

وانفجرت القنبلة فيما كان الأطفال يلعبون بها في قرية سبينمارك في منطقة جنوب وزيرتسان بشمال غرب البلاد.

وأفاد مسؤول حكومي فضل عدم ذكر اسمه وكالة فرانس برس أن "ستة أطفال جميعهم فتيان أعمارهم بين 6 و12 عاما قتلوا جراء انفجار قنبلة في شكل لعبة وأصيب طفلان آخران بجروح خطيرة".

وأكد مسؤول أمني أخر الحادثة وعدد القتلى. ولم يعرف على الفور مصدر القنبلة.

وقتل حتى الآن عشرات الأطفال، معظمهم في شمال غرب باكستان، في انفجار عبوات ناسفة على شكل ألعاب.

وخلال الغزو السوفياتي لافغانستان في ثمانينات القرن الماضي، ألقت القوات السوفياتية جوا قنابل على شكل "ألعاب" مستهدفة بها القوات الأفغانية المقاومة التي كانت تواجه الاحتلال.

وجنوب وزيرستان واحدة من المناطق السبع في باكستان التي تتمتع بحكم شبه ذاتي، وتخوض فيها القوات الباكستانية قتالا شرسا ضد متمردي حركة طالبان والمقاتلين المرتبطين بتنظيم القاعدة منذ أكثر من عقد.

ومنذ حزيران/يونيو 2014، يشن الجيش الباكستاني عملية عسكرية في أقليم شمال وزيرستان المجاور للقضاء على قواعد للمسلحين في المناطق القبلية وانهاء التمرد الدامي المستمر منذ العام 2014.

وعلى الأثر تحسنت الأوضاع الأمنية في المنطقة لكن الهجمات استمرت وإن كانت بوتيرة أقل من السابق.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب