محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

امرأة مسلحة من الحراك الجنوبي في عدن

(afp_tickers)

قتل 85 شخصا في غارات جديدة للتحالف العربي وفي مواجهات وقعت ليل السبت الاحد بين الحوثيين وحلفائهم والقوات الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي في عدة مدن في جنوب البلاد، بحسب مصادر طبية ومسؤولين محليين.

وقال مسؤول محلي كبير لوكالة فرانس برس ان المعارك الاكثر عنفا وقعت في مدينة الضالع الجنوبية حيث قتل 31 من المتمردين الحوثيين و17 من خصومهم، موضحا ان المتمردين استهدفوا ايضا بغارات جوية.

ووقعت مواجهات اخرى في عدن كبرى مدن الجنوب وفي تعز المدينة الكبيرة الواقعة جنوب غرب صنعاء والتي تعرضت الاحد لعدد كبير من الغارات.

وشارك في المواجهات مع الحوثيين اللواء 35 مدرع الموالي لهادي والمرابط في تعز.

واكدت مصادر طبية وحكومية ان الطرفين استخدما في هذه المواجهات الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة وتركزت في شارع الحصب والمرور وبيرباشا ومحيط نادي الصقر في تعز.

وقال اطباء ومسؤولون محليون ان عشرة حوثيين واربعة من المقاتلين الموالين لهادي قضوا في تعز. وفي عتق كبرى مدن محافظة شبوة (جنوب) قتل سبعة من الحوثيين في هجوم ليلي على مواقعهم شنه مسلحون في قبائل سنية في المنطقة، كما ذكرت مصادر قبلية.

وفجر الاحد، شنت طائرات التحالف العربي الذي تقوده السعودية عدة غارات استهدفت مواقع القوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح والمتحالفة مع الحوثيين.

وبحسب مراسل فرانس برس، فان طائرات التحالف قصفت مبنى معسكر قوات الأمن الخاص في حي كلابه بوسط تعز.

وقال سكان ان غارات استهدفت تعزيزات للحوثيين وصالح وصلت من محافظة أب والحديدة الى تعز.

وفي عدن استمرت المواجهات المسلحة طوال ساعات الليل والاحد في احياء كريتر وخور مكسر ودار سعد، بين الحوثيين والمقاومة الشعبية ما ادى الى مقتل 16 شخصا بينهم 11 حوثيا وخمسة من عناصر "المقاومة الشعبية" المناهضة للحوثيين بحسب مصادر محلية.

واكد مصدر عسكري من القوات الموالية لهادي ان "المقاومة الشعبية تمكنت من ابعاد الحوثيين من منطقة الكورنيش في خور مكسر واستعادت السيطرة على منزل الرئيس هادي وعلى مبنى القنصلية الروسية".

وفي سياق آخر، قتل ثلاثة من عناصر القاعدة في غارة جوية لطائرة بدون طيار يعتقد انها أميركية استهدفت مركبة للقاعدة في بلدة الصعيد بمحافظة شبوة الجنوبية، بحسب زعيم قبلي.

واكد المصدر ان السيارة المستهدفة كانت تحمل أسلحة وكان يستقلها ثلاثة من أعضاء التنظيم.

وفي مواجهة تدهور الوضع الانساني، اعلنت المملكة السبت انها قررت منح الامم المتحدة مساعدة قدرها 274 مليون دولار مغطية بذلك نداء الامم المتحدة لتمويل العمليات الانسانية في اليمن بشكل كامل.

وفي هذا السياق، وعد المتحدث باسم عملية "عاصفة الحزم" العميد احمد العسيري باقامة جسر بحري في الايام المقبلة لايصال المساعدة الانسانية.

وكانت الامم المتحدة وشركاؤها في المجال الانساني في اليمن وجهت الجمعة نداء عاجلا للحصول على مساعدة انسانية بقيمة 274 مليون دولار لتلبية حاجات 7,5 ملايين نسمة تأثروا بالنزاع.

وقالت منظمة الصحة العالمية ان اعمال العنف الاخيرة اسفرت عن سقوط 767 قتيلا و2906 جرحى. من جهتها، تحدثت اللجنة الدولية للصليب الاحمر عن نقص كبير في الادوية والمواد الغذائية والمحروقات في اليمن.

ونزح بين 120 و150 الف شخص داخل اليمن بسبب اعمال العنف، يضافون الى 300 الف آخرين نزحوا في الداخل قبل الازمة الحالية، بحسب ناطق باسم المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب