محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دورية للشرطة الكينية في احد شوارع مومباسا في 19 تشرين الثاني/نوفمبر 2014

(afp_tickers)

أعلنت قوات الأمن الكينية مقتل 9 أشخاص على الأقل بأيدي مقاتلين جهاديين يشتبه بأنهم ينتمون الى حركة "شباب المجاهدين" في قريتين في جنوب شرق كينيا، قرب الحدود الصومالية.

وقالت الشرطة ان حركة الشباب شنت بالهجمات في قريتي جيما وبانداغوو في مقاطعة لامو، حيث تكثر أنشطة الجهاديين الصوماليين التابعين للقاعدة.

وقال مسؤول في الشرطة المحلية من دون ذكر اسمه إن "9 أشخاص قتلوا، بعضهم باطلاق نار وبعضهم الآخر ذبحا"، مشيرا الى أن الضحايا جميعهم مدنيين، فيما يستهدف مقاتلو حركة الشباب عادة رجال شرطة أو جنود.

وأكد مسؤول كبير في الشرطة المحلية في نايروبي الحادثة قائلا ان "هذا صحيح، لدينا 9 قتلى في الهجوم هذا الصباح"، من دون ذكر أي تفاصيل أخرى.

في مطلع الأسبوع، قتل ثلاثة شرطيين في هجوم على معسكر في لامو نفذه مسلحون من تنظيم "شباب المجاهدين"، حسب ما أعلنت السلطات.

من جهة اخرى، توفي وزير الداخلي جوزيف نكايسري في المستشفى وتحدث الرئيس اوهورو كينياتا عن "حادثة مؤسفة حصلت صباح اليوم ونحن نقيم الوضع حاليا".

وشدد الرئيس كينياتا أنه "لن يكون هناك فراغ في السلطة في ما يخص الأمن" في البلاد، معلنا تعيين وزير التربية فريد ماتيانغي كوزير داخلية بالوكالة.

والرئيس كينياتا مرشح لعهد رئاسي جديد في الإنتخابات الرئاسية التي ستجرى في 8 آب/أغسطس القادم.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب