محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

منصة ميجيريسر النفطية في أوغبوغورو بضواحي مدينة بورت هاركورت في جنوب نيجيريا في 12 تشرين الأول/أكتوبر 2006

(afp_tickers)

أعلن الجيش النيجيري الأربعاء ان مسلحين يعتقد بانتمائهم لجماعة بوكو حرام الاسلامية المتطرفة قتلوا تسعة عسكريين ومدنيا في كمين استهدف الثلاثاء فريقا لاستكشاف النفط في شمال شرق البلاد.

وقال المتحدث باسم الجيش ساني عثمان في بيان "كمن ارهابيون يشتبه انهم من بوكو حرام لطاقم من موظفي شركة البترول الوطنية النيجيرية ومرافقيهم اثناء عودتهم من مهمة استكشافية" في منطقة ماغوميري في ولاية بورنو بعد ظهر الثلاثاء.

وأضاف البيان "تم انقاذ كل طاقم شركة البترول الوطنية واستعادة جثامين ضابط وثمانية جنود ومدني (...) الجيش يبذل كل جهد في المطاردة والبحث وعمليات الانقاذ".

وكان الاعتقاد في البداية ان بوكو حرام اختطفت طاقم شركة البترول الذين تم التعاقد معهم للقيام بأعمال بحث حول نشاطات استكشاف النفط في حوض بحيرة تشاد.

لكن المعلومات الأخيرة أظهرت ان بوكو حرام نصبت كمينا ادى الى اشتباك بين الجنود النيجيريين والجهاديين.

وكانت أعمال التنقيب عن النفط بدأت في الأحواض الداخلية لنيجيريا الممتدة من ولاية بنيو الداخلية حتى معقل بوكو حرام في شمال شرق البلاد.

لكن انعدام الأمن الذي تسبب به التمرد الاسلامي منذ ثماني سنوات أعاق العمل.

وقتلت بوكو حرام أكثر من عشرين ألف شخص منذ بدئها العمل المسلح ضد الحكومة النيجرية في العام 2009.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب