محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة وزعتها السلطات الاميركية في 7 كانون الاول/ديسمبر 2015 لتاشفين مالك وسيد فاروق

(afp_tickers)

اعلن مدير مكتب التحقيقات الفدرالي "اف بي آي" جيمس كومي الخميس ان الوكالة دفعت قراصنة معلوماتية اكثر من مليون دولار لفك شيفرة هاتف "آيفون" استخدمه احد منفذي اعتداء سان برناردينو.

وعند سؤال كومي في منتدى "آسبن" للامن في لندن حول المبلغ الذي دفعه ال"اف بي آي" لقاء خدمات جهة ثالثة لاختراف الهاتف، اجاب "الكثير. اكثر مما ساجنيه في الفترة المتبقية لي في وظيفتي وهي سبع سنوات واربعة اشهر. لكن الامر برايي كان يستحق ذلك".

بالاستناد الى راتب كومي المدرج بنحو 14,900 دولار في الشهر فان الرقم يفوق 1,3 ملايين دولار لعملية فك الشيفرة التي لم تعلن نتائجها بعد.

ونشر تسجيل للحديث مع كومي على موقع معهد "آسبن سيكيوريتي".

وكان سيد فاروق مع زوجته تاشفين مالك اقدما على قتل 14 شخصا في مطلع كانون الاول/ديسمبر في سان برناردينو في ولاية كاليفورنيا، قبل ان تقتلهما الشرطة.

وكانت السلطات الاميركية رفعت دعوى لارغام "آبل" المصنعة ل"آيفون" على فك شيفرة هاتف احد منفذي الاعتداء الا ان الشركة رفضت مؤكدة ان الامر سيوجد سابقة خطيرة وسيهدد الحق في الخصوصية وهو موقف ايده عمالقة معلوماتيون اخرون على غرار غوغل وفيسبوك.

واعلن مكتب التحقيقات الفدرالي في اواخر الشهر الماضي انه تمكن من اختراق الهاتف بمساعدة طرف ثالث لم تكشف هويته منهيا بذلك مواجهة قضائية واعلامية استمرت اسابيع مع "آبل".

وتابع كومي ان القضية اثارت نوعا من "السباق حول العالم" لاختراق هاتف "آيفون 5 سي" الذي كان يعمل بنظام تشغيل "آي او اس 9" كالذي استخدمه فاروق.

واضاف "اتصل بنا احد من خارج الحكومة قائلا انه يعتقد انه توصل الى حل وقمنا بتجربة طريقته مرات ومرات قبل ان ندفع المال لشرائها".

واشار الى ارتياحه للتوصل الى حل خارج المحاكم في هذه القضية، وقال "المحاكم ليس المكان الامثل حل قضايا حول قيم راسخة كلنا نهتم بها... علينا التوصل الى طريقة لحل مسائل الخصوصية والامن على الانترنت وعلى اجهزتنا مع مراعاة السلامة العامة".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب